الخميس، 31 أغسطس، 2017

تحياتي واعتزازي بأخواني واخواتي المدونين والفيسبوكيين العراقيين وتمنياتي لهم جميعا بالتألق الدائم

تحياتي واعتزازي بأخواني واخواتي المدونين والفيسبوكيين العراقيين وتمنياتي لهم جميعا بالتألق الدائم وان شاء الله نلتقي دوما لخدمة حركة النشر الالكتروني والثقافة الرقمية في العراق ..........................ابراهيم العلاف

تهنئة من رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين لمناسبة عيد الاضحى المبارك


الاثنين، 28 أغسطس، 2017

هوية الاستاذ خالد عبد العزيز عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الصديق الاستاذ خالد عبد العزيز عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التوفيق خدمة لحركة النشر الالكتروني في العراق العظيم .....................ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

هوية الاستاذ عمر محمد صالح الجبوري عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الصديق الاستاذ عمر محمد صالح الجبوري عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التوفيق خدمة لحركة النشر الالكتروني في العراق العظيم .....................ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

هوية الاستاذ أحمد محسن اللهيبي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الصديق الاستاذ أحمد محسن اللهيبي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التوفيق خدمة لحركة النشر الالكتروني في العراق العظيم .....................ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

هوية الاستاذ مهند عزو العلاف عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الصديق الاستاذ مهند عزو العلاف عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التوفيق خدمة لحركة النشر الالكتروني في العراق العظيم .....................ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

هوية الاستاذ وسام الطاف عبد الحميد التكريتي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الاستاذ وسام الطاف عبد الحميد التكريتي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التوفيق خدمة لحركة النشر الالكتروني في العراق العظيم .....................ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

ابراهيم العلاف مع طلبته 1988

والذكريات صدى السنين الحاكي 
كثيرا ما يفاجئني طلبتي في قسم التاريخ -جامعة الموصل حيث كنتُ أعمل رئيسا للقسم 1980-1995 بصور لا املك نسخا منها تعود الى سنين بعيدة ومنها هذه الصورة التي ارسلها لي الان الاخ الاستاذ علي سعيد جاسم الطائي ةقال لي ان الذي يقف خلفك هو عامر حسين علي العبيدي وكان من سكنة محلة الجامع الكبير وفي الوسط علي سعيد جاسم الطائي وكان من سكنة محلة الموصل الجديدة وبجانبه محمد علي خلف الجبوري من قضاء الشرقاط .عمر الصورة (29) سنة فقد التقطت سنة 1988 .......أحمد الله وأشكره على نعمه .. وممنون منك اخي الاستاذ علي وتحياتي لزميليك ..........ا.د. ابراهيم خليل العلاف

جولة في سوق السراجين ببغداد









وكانت لنا اليوم جولة في ( سوق السراجين ) ببغداد الحبيبة ..هذا السوق التراثي العريق الجميل وعدسة الصديق الدكتور حسين مايع الكعبي كانت قد اقتنصت لنا هذه الصور الجميلة لما يضمه هذا السوق من حقائب، حافظات نقود رجالية ونسائية، حافظات مصاحف، آيات قرآنية، أحزمة، وغير ذلك ....والملفت للنظر ان السنوات الأخيرة شهدت اقبالا واسعا على الحاجات التراثية المصنوعة يدويا، ربما بسبب ملل الناس من المستورد والجديد وتصميماته التي غالبا ما تفتقد للذوق، أو ربما بسبب ميل الإنسان الى الزمن الجميل والشيء الجميل ....أحبتي اردنا انا والاخ الدكتور حسين مايع الكعبي ان نشارككم ونمتعكم بهذه الصور من السوق وارجو ان تكون تعليقاتكم بمستوى حماسنا لتقديم الجديد وبما يعزز ثقتنا ببلدنا وانساننا العراقي العامل .............ابراهيم العلاف وحسين مايع الكعبي

وجهات نظر بخصوص إعمار الموصل القديمة









وجهات نظر بخصوص إعمار الموصل القديمة 

وجهات نظر بخصوص إعمار الموصل القديمة
ابراهيم خليل العلاف - عمار عبد الباقي العمري - لينا غانم ججاوي
الخرائط الصادرة عن مدينة الموصل من الأمم المتحدة تظهر أن نسبة الدمار في منطقة الموصل القديمة بصورة خاصة، ومدينة الموصل بصورة عامة، نتيجة العمليات العسكرية لتحريرها من سيطرة الظلاميين 2014-2017 كبيرة حيث تشير المعلومات إلى أن ما لا يقل عن 5000 مبنى وبيت تم تدميرهم بالكامل أو بشكل جزئي في المدينة القديمة فقط، كما أن الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية تظهر تقديرات على أن المدينة القديمة فيها نحو 16000 ألف وحدة سكنية، مما يعني أن نسبة الأضرار طالت ما لا يقل عن ثلث المساحة المشار إليها.
الوقت ليس وقت البكاء والحزن بل وقت شد الاحزمة والبدء بالعمل للنهوض بالموصل واعادة بناءها افضل مما كانت وبصدد إعادة إعمار المدينة القديمة من الموصل سألتني قبل ايام احدى طالبات الدكتوراه ممن تدرس في الولايات المتحدة الاميركية عن ذلك .
أقول ان هناك مدرستان في التخطيط العمراني الاولى يمثلها المعماري ( كاميلو ستى Camillo Sitte) وتدعو الى الحفاظ قدر الامكان على النسيج القديم ، ومحاولة انقاذ ما يمكن انقاذه من عمارتها خاصة اذا كانت ذا قيمة تاريخية وحضارية مميزة. أما المدرسة الثانية فيمثلها (المعماري لي كوربوزيه Le Corbusier ) وتدعو الى ازالة النسيج القديم ككل واعادة تصميم المنطقة من جديد.
ليكوربوزيه يعتقد ان عملية التجديد الحضري اشبه بعملية جراحية لاستئصال المرض، بينما يعتبر الطريقة الاخرى في تطوير النسيج القديم بمثابة علاج وقتي لمريض، وأي إجراء علاجي سيعافيه وقتيا مع بقاءه سقيما الى الابد.
اغلب المعماريين والمصممين الحضرين الشرقيين والعراقيين على وجه التحديد يفضلون الجانب الاول (الحفاظ) على الثاني (التغيير الجذري)، علما ان الكثير من المدن العالمية التي نهضت بسرعة بعد التخريب الذي لحق بها بعد الحرب العالمية الثانية 1939-1945 كانت قد تبنت سياسة التجديد الحضري الجذري
وجهة نظري أنا هي ازالة النسيج القديم مع الاحتفاظ ببعض النماذج كزقاق قديم او بناية قديمة وازالة الباقي وتخطيط المدينة من جديد وهذا علاج جذري أراه مناسبا لانسيابية التنقل وما شاكل مع التأكيد على ان هناك مناطق مهمة في الموصل هي الموصل الاصلية وهي منطقة اقليعات فهذه المنطقة مرتفعة جدا ويصعب فتح شوارع فيها او ما شاكل ستبقي هي تمثل الموصل القديمة .................ابراهيم العلاف
علق الاستاذ عمار عبد الباقي ناظم العمري Ammar Al-omari على ما كتبته يقول : إن الصراع بين مدرستي العمارة اعلاه كان جزءا من صراع أعم واشمل ، شمل كل جوانب الحياة الثقافية والفنية والسياسية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في اوربا ، حيث بدا برايي هنا ، الصراع الذي اصبح تقليديا بمرور الزمن ، بين الاصالة والمعاصرة ، ففي فيينا على سبيل المثال باعتبارها الوسط الذي عاش فيه (كاميليو سيته ) ، كان الصراع على اشده مابين (سيته) باعتباره من اتباع الموسيقار ريتشارد فاغنر الذي يقود اتجاه التمسك بالاصالة التاريخية وتطويرها بما يلائم الحاضر والمستقبل ، اي الانطلاق من الاصالة نحو حاضر ومستقبل حديث . وفي الجهة الثانية كان جماعة المعاصرة يسيرون بالاتجاه المعاكس جذريا ، ومنهم الرسام (غوستاف كليمت ) الذي انشا مايسمى ب (حركة الانفصال) والمقصود منها الانفصال التام بين الماضي من جهة ، والحاضر والمستقبل من جهة اخرى ، وكان من النتاج المعماري للاتجاه الاول (اتجاه الاصالة) ، بناية ال (راث اوس) وهي مبنى بلدية فيينا التي صممها المعماري (فردريش شميت) على نمط العصر القوطي بلمسة فنية عصرية ، ولقد اخترت هذا المثال لان مبنى البلدية هذا ، تتقدمه ساحة تعتبر من اشهر الملتقيات الفنية والثقافية والاجتماعية في فيينا ، حيث ان من اهم ما ركز عليه ( كاميلو سيته) في افكاره التي اصبحت فيما بعد مدرسة معمارية مهمة جدا ، هو ان يكون التصميم المعماري في خدمة الترابط الاجتماعي بين الجماهير ، فاقترح وصمم الساحات كملتقى جماهيري يعزز وحدة الشعب ويذكي ويزيد من حب الوطن ، واعتبر ان وجود الساحات الجماهيرية هذه فرضا اساسيا في التصميم العام لشارع ال (رنك شتراسة) الذي يعتبر اهم واجمل شوارع فيينا في الوقت الحاضر .
اما الجبهة الثانية من الصراع (جبهة المعاصرة) فان اهم الامثلة على نتاجاتها هو (مبنى الانفصال) الذي يقع قرب قصر البلفدير وقرب نصب الجندي الروسي ، والذي يشغل حاليا كمتحف للاعمال الفنية لاتباع هذه الحركة من الفنانين المعاصرين .
اما فيما يتعلق بموضوعنا واي المدرستين اجدر بالاتباع ، فان نظرة تحليلية لنتائج هذا الصراع الذي ابتدا قبل اكثر من قرن من الزمان ، تقودنا الى الحكم بان الاصالة هي التي كسبت المعركة بنجاح ساحق ، وبما ان تاريخنا الحضاري هو الابرز على مستوى العالم وبشهادة العدو قبل الصديق ، فاعتقد ان الاجدر بنا ان نكون الاكثر تمسكا باصالتنا ، واشكرك دكتور على الطرح
".
وعلقت الاستاذة لينا غانم ججاوي Lina Ghanim Jajjawi تقول :" نعم ... ممكن ان نبدأ نحن جميعاً بإعمارها ... لنأخذ مجال الاسكان على سبيل المثال، الكثير منا يتخيل ان الحكومات الغربية مسكت عصاها السحرية ، وقامت ببناء المئات لا بل الالاف من المجمعات السكنية وبالاعتماد على ميزانيات ضخمة، لكن في الحقيقة ان الحكومة الامريكية عجزت في وقت من الاوقات عن تمويل قطاع الاسكان العام، فأحالت موضوع الاسكان الى منظمات ومؤسسات خاصة، منها ربحية ومنها غير ربحية. الغير ربحية منها مثلا قامت بمشاريع ضخمة .. قامت بتصميم حملات توعية وتبرعات ومشاريع خيرية بدءا من المراكز الدينية وانتهاء بالافراد ميسوري الحال الذين آمنو بالقضية وقاموا باسناد تلك المؤسسات غير الربحية.
وتم حينها انشاء العديد من المجمعات السكنية التي تؤوي ابتداء العوائل او الافراد ذوي الدخل المحدود او ذوي الاحتياجات الخاصة او ما الى ذلك. وهكذا اسهمت هذه المؤسسات ولو بشئ بسيط في ايواء عدد من السكان المعوزين. من هنا اعتقد ان كل فرد سيكون له دور مهم وبارز في انشاء او ادارة مثل هكذا مؤسسات شريطة ان تجمع مؤسسين مؤمنين بمبادئها، مؤمنين بفكرة ان التغيير يمكن ان يبدأ افقيا ثم يتحرك عموديا من الأسفل الى الأعلى. ما نعتقد انه احلام كان في كثير من الاوقات واقع حال في فترات التغيير في دول الغرب، نحن جئنا هنا الى الغرب لنتعلم من تجاربهم الايجابية ولا نضيع وقتنا في انتقاد سلبياتهم، وبالتأكيد سيكون لنا دور في الاعمار عندما نعود .
اما المهندسة الاستاذة ميسون الدملوجي فتقول في افتتاحية (بين النهرين) ملحق جريدة الصباحttp://www.thebaghdadpost.com :" بعد تحرير المدينة على أيدي قواتنا البطلة، والمعارك الضروس التي راح ضحيتها أعداد كبيرة من أهلنا، سواء من منتسبي القوات الأمنية أو المدنيين الذين طاولهم القصف أو قضوا تحت الأنقاض، أصبحت عملية إعادة الإعمار وعودة النازحين ركناً أساسياً في عملية تحقيق النصر الناجز، وتحديا أساسيا لابد من الخوض في غماره، وفاءً لتضحيات الشهداء ومن أجل استعادة الحياة والتعددية الدينية والقومية والفكرية التي امتازت بها ثاني أكبر مدن العراق وأقدمها على الإطلاق.
تشير الصور الجوية الى دمار هائل طاول مدينة الموصل القديمة بسبب الإرهاب والعمليات العسكرية، وقد أدى ذلك الى هدم وتخريب ما يقارب 7,000 مبنى بنسب متفاوتة، منها 17% هدماً كاملاً، معظمها في منطقتي الميدان وراس الكور، و57% منها مدمرة جزئياً، و26% منها دمارها قليل ويمكن إصلاحه، ضمن مساحة تقدر بتسعة كيلومترات مربعة، كانت تأوي مئات الآلاف من السكان.
ان أغلبية المباني التي دمرت ضمن الموصل القديمة هي مبانٍ سكنية، وبنسبة أقل مبانٍ تجارية وخدمية، بالإضافة الى كنائس وجوامع ودور عبادة يعود تأريخ بنائها الى فترات متفاوتة، بعضها عباسي أو أقدم من ذلك، لكن أغلبها عثماني أو شُيِّد في عقود مختلفة من القرن الماضي.
تواجه عملية إعادة إعمار مدينة الموصل القديمة عقبتين أساسيتين، أولاهما نقص الموارد والإمكانيات وما تتطلبه العملية من مبالغ طائلة تقدر بمليارات الدولارات، والثانية هي مشكلة تعاني منها جميع مدننا القديمة، ليس في العراق فحسب وأنما في المنطقة بشكل عام، وهي وفاة أصحاب العقار الأصليين وضياع الملكية بين ورثة كثيرين من أولاد وأحفاد.
تبدأ عملية إعادة الإعمار بوضع سياسة متكاملة تشترك فيها كل الجهات المعنية لتذليل العقبتين أعلاه، وربما عقبات أخرى، بالإستفادة من تجارب الدول التي دمرت الحروب مدنها، ومنها على سبيل المثال تجربة إعادة بناء مدينة بيروت القديمة، والانطلاق منها بما ينسجم مع خصوصية الموصل عبر الاستفادة من نجاحاتها وتجنب أخطائها. هناك تجارب أخرى يمكن الاستفادة منها أيضا، مثل بناء العاصمة البولندية، وارشو، ومدينة درَزدِن الألمانية، بل وحتى مدينة هيروشيما اليابانية، الا ان بيروت هي الأقرب من نواحٍ كثيرة.
تتلخص تجربة (وسط البلد) في بيروت بتشريع البرلمان اللبناني قانونا يحوِّل الملكية العقارية الى أسهم في شركة كبرى، معروفة باسم السوليدير، اشترك في رأسمالها كل من الدولة اللبنانية والقطاع الخاص. ونتيجة لتلك الجهود المشتركة، تحولت الخرائب ومخلفات الحرب الى مدينة تجارية وسياحية ومصرفية وسكنية، بُنيت بطراز أنيق يحاكي ما كانت عليه قبل الحرب. وقد أنجز ذلك المشروع العملاق وفقا لدراسة جدوى اقتصادية واجتماعية مفصلة. الموصل تستحق منا أكثر من هذا، تعويضا للسكان عن التجربة المريرة التي مروا بها خلال ثلاث سنوات من القسوة والظلم وكذلك للبرهنة على أننا قادرون، ليس على إلحاق الهزيمة العسكرية بقوى الإرهاب فحسب، بل على إعادة بناء ما خربه الإرهاب بأفضل مما كان. وقد تمتد تجربة إعادة بناء الموصل الى مدن العراق الأخرى، ومنها بغداد القديمة والبصرة القديمة، لانتشالها من الإهمال والاندثار، وكذلك المدن الأخرى التي تضررت بسبب أعمال التخريب أو نتيجة العمليات العسكرية أثناء ملاحقة الإرهابيين.
قد يكون صعبا علينا تجاوز الصدمة التي أصابتنا من حجم الدمار الذي خلفته همجية داعش. ولكن ليس صحيحا أن نستغرق في البكاء على الأطلال، بل علينا أن ننظر الى المدينة من منظور الكنوز التي مازالت تحت الأرض ولم تستكشف بعد، ومنها القصر الآشوري الذي ظهر بعد أن قام التنظيم الإرهابي بتفجير مرقد النبي يونس، وهو قصر تزين جدرانه ثيران مجنحة وجداريات جميلة، ومن منظور جيل جديد يساهم في إعادة إعمار مدينته، ويرفض كل أشكال الانغلاق والتعصب.
وفي هذا السياق، من الضروري الإشادة بالاستجابة السريعة للقيادات الأمنية في حماية المواقع الأثرية من عبث العابثين والمتربصين، وبدور المجتمع الدولي والدول الصديقة في دعم العراق في عملية تقييم الضرر الذي أصاب المواقع الأثرية ووضع الخطط اللازمة لإعادة إعمارها. كما ينبغي أن نتقدم جميعاً بالشكر والعرفان الى الهيئة العامة للآثار والتراث ووزارة الثقافة والسياحة والآثار ودواوين الأوقاف لجهودها الحثيثة في حماية الإرث الثقافي لهذه المدينة العريقة، وكذلك إلى وسائل الإعلام الرصينة ومنظمات المجتمع المدني لحرصها ومتابعتها المستمرة. إن استعادة الموصل والحفاظ على موروثها الحضاري من الضياع هما مسؤولية العراقيين بالدرجة الأولى، لكن أهمية المدينة وإرثها الحضاري العالمي يضع مسؤولية مماثلة على المجتمع الدولي كي يهب لتقديم المساعدة للعراقيين لتمكينهم من إنجاز هذه المهمة.
_________________________________________________
*http://www.thebaghdadpost.com
ttp://www.thebaghdadpost.com

صراع الاجيال ......................ابراهيم العلاف

صراع الاجيال 
مرة نشرت صورة الشباب قبل 50 سنة ، وهم منهمكون في قراءة الصحف بعدها نشرتُصورة اخرى لشباب اليوم وهم منهمكون في التعامل مع الانترنت والكمبيوتر.. وأثار نشر الصورة تعليقات منها تعليق الاخ الاستاذ ضرغام الجشعمي الذي سألني عن أيهما افضل جيل الامس أم جيل اليوم . وبإختصار أقول أنني أرى أن لكل جيل خصائصه ، ومشاكله ، وآراءه ، وافكاره ، وتقليعاته . وليس من السهولة تفضيل جيل على جيل ، وانا عاصرت تقريبا جيلين والجيل يقدر ب 33 سنة ، ورأيتُ شباب أمس وشباب اليوم .. ويقينا ان ما توفر لجيل اليوم من تقنيات لم يكن متوفرا للجيل الذي قبله ويقينا ايضا ان كل جيل يرى انه افضل من الجيل الذي جاء بعده .تصوروا انهم عثروا في مصر على بردية تعود الى 6000 سنة قبل الميلاد فيها رجل يشكو مما وصلت اليه الامور من فساد في حين ان العصر الذي سبقه لم يكن كذلك وكان الناس فيه نظيفين نزيهين .
نعم لابد ان يخلي الشيوخ الساحة للشباب قبل ان يُجبروا على ذلك ؛ فصراع الاجيال قائم ولابد لكل جيل ان يقدم ما يستطيع تقديمه ، والغلط يكمن في اعتقادنا - نحن الشيوخ - أننا أفضل ، وأننا اصلح ، وأننا اقدر .
اتركوا الشباب يجربون انفسهم ، واتركوهم يقدمون خبراتهم ، وأنا دوما معهم مع الشباب .. وعندما كنت استاذا في جامعة الموصل وقبل ان اتقاعد ، وخلال اربعة عقود كنتُ أدعم الشباب والكل يعرف ذلك ....................ابراهيم العلاف

خمسون عاما من تاريخ جامعة الموصل 1967-2017 كتاب للدكتو ابراهيم خليل العلاف

خمسون عاما من تاريخ جامعة الموصل 1967-2017
كتابي الجديد وسيأخذ طريقه الى الطبع ان شاء الله 
من فصوله : مقدمة لابد منها - شخصية الموصل الحضارية - سنوات التأسيس الاولى ودائرة نائب رئيس جامعة بغداد في الموصل - تأسيس جامعة الموصل - تأسيس كليات الطب - العلوم - الهندسة -الانسانيات (الاداب ) -الزراعة والغابات -البنات وهكذا بقية الكليات -تأسيس المراكز البحثية - العيادات الاستشارية -المتاحف - متحف الفنون التشكيلية -المركز الثقافي والاجتماعي - مجلة الجامعة - المركز الطلابي - مطبعة الجامعة ( دار الكتب -دار ابن الاثير للطباعة والنشر - المكتبة المركزية العامة ومكتبات جامعة الموصل الفرعية - رموز جامعة الموصل ومباحث اخرى 
........................ ا.د. ابراهيم خليل العلاف

برنامج "سينما الاطفال " الذي تقدمه المبدعة نسرين جورج

كان ليوم الخميس طعم خاص لدى الاطفال في العراق حيث يتسمرون امام جهاز التلفزيون ليتابعوا برنامج "سينما الاطفال " الذي تقدمه المبدعة نسرين جورج ...أين نحن الان من هكذا برامج هادفة ........الان نعيش عصر الضوضاء والتهريج ....................ابراهيم العلاف

اذاعة بغداد صبيحة يوم 14 تموز 1958 ا.د.ابراهيم خليل العلاف

اذاعة بغداد صبيحة يوم 14 تموز 1958 
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
عندما قامت ثورة 14 تموز 1958 في العراق كانت اذاعة بغداد قد وصلت الى أوج مجدها . ومن اللواتي عملن في اذاعة بغداد القاصة الفلسطينية السيدة (سميرة عزام ) وكانت تشرف على ركن المرأة .وكانت المذيعة (عربية توفيق لازم الدكتورة فيما بعد رحمها الله )زميلتنا الاستاذة في جامعة الموصل تعمل مذيعة كذلك ...وبالمناسبة هي من افتتح الاذاعة صباح يوم 14 تموز وعرفت بالثورة ومن المذيعين الاستاذ (ريسان مطر ) والمذيعة ( وداد خضر )وكان الاستاذ (جميل بشير )مراقب الموسيقى وهو فنان بارع وعازف كمان وعود ممتاز كما اشارت الى ذلك مجلة المصور القاهرية انذاك في كتابها الذي نشر في اب 1958 اي بعد شهر على الثورة وكان يقود اوكسترا الاذاعة وفيها( رضا ابراهيم )عازف القانون و(عبد الحليم السيد) عازف الكلاريتينت و(عز الدين صدقي )عازف البيانو و(عبيد محمد ) عازف الكونتر باص ومن المذيعات سيدة فلسطينية تظهر صورتها الى جانب هذه السطور اسمها ((تغريد )) وكانت قبل ان تعمل في اذاعة بغداد تشتغل في محطة الشرق الادنى وكان (مصطفى حسن فتال )كبير سعاة دار الاذاعة العراقية وكانت في الاذاعة (سالمة جعفر )وهي عازفة بيانو ماهرة اما مراقب التمثيليات ومخرج معظمها فهو الاستاذ (عبد الله العزاوي) .وقد ظلت الاذاعة طيلة يوم الثورة تردد اغنية (نرجس شوقي ) وهي مصرية سكنت العراق واستقرت فيه واغنيتها :
انا حر بغدادي
انا ثورة في بلادي
انا حارس اراضيها
مع ابويا واجدادي
مين يتحدى بلادنا
ومين يقدر يعادينا
بالعزة في جهادنا
صبحت بين ايادينا
وتغني المطربة ( لميعة توفيق) :
عهد جديد وفجر جديد
صرنا احرار كنا عبيد
عهد وبان نوره طل
ظل وراح والخير هل
...........................ذكريات جميلة للتاريخ وللتاريخ أحكامه ولابد من احترام هذه الاحكام ....دمتم ...........
*http://wwwallafblogspotcom.blogspot.com/2013/04/14-1958.html مدونة الدكتور ابراهيم العلاف

صورة للسفير البريطاني كورنواليس وزوجته وهما يقفان في دار السفارة البريطانية ببغداد على نهر دجلة ابان ايام ثورة مايس 1941 والحرب العراقية -البريطانية ..........ابراهيم العلاف

صورة للسفير البريطاني كورنواليس وزوجته وهما يقفان في 
دار السفارة البريطانية ببغداد على نهر دجلة ابان ايام ثورة مايس 1941 والحرب العراقية -البريطانية ..........ابراهيم العلاف

دمى شعر : سامي مهدي

دمى
شعر : سامي مهدي
دمى تتحرّكُ في الواجهاتْ
دمى ألبستْها اليهودُ ثيابَ المجالسِ والمؤتمراتْ
دمى فرّخَتْها الفنادقُ ،
واستنكرتْها الخنادقُ ،
واحتضنتْ بيضَها الزانياتْ
دمى في الكلامْ
دمى في التحيةِ والإبتسامْ
دمى حينما تُستَشارْ
دمى في الإشارةِ والصمتِ والإنتظارْ
دمى ليس تملكُ من نفسِها
غيرَ بصمتِها تحتَ نصّ القرارْ
دمى سوفَ تُذرى مع الذارياتْ .
13 / 7 / 2003

صورة تاريخية تجمع بين الرئيس الخالد جمال عبد الناصر الزعيم العربي الكبير والمناضل العروبي العراقي رشيد عالي الكيلاني قائد ثورة مايس -ايار -مايو 1941 في العراق

صورة تاريخية تجمع بين الرئيس الخالد جمال عبد الناصر الزعيم العربي الكبير والمناضل العروبي العراقي رشيد عالي الكيلاني قائد ثورة مايس -ايار -مايو 1941 في العراق رحمهما الله 

صرير شعر :نضال القاضي

صرير 
شعر :نضال القاضي 
..لن يفتحَ فمي الباب 
..سوف يدخلُ الليل كعادتِه ِ
يضعُ قَدَميْه ِ في خُفّيَّ 
ثم يذهبُ الى الفجر
ولايعود..
صريرٌ إذن !..يصلُ..
بعيدٌ..
كنجمةٍ بعيدة بسببِ سمكة
كرمّانةٍ تترسَّبُ من رقصة
كراقصة ٍ بقي منها إصبعٌ..في وجه
كدميةٍ تكبرُ خلف باب
كباب ٍ ليس يُحصى
لو فتحَ فمي الباب
سوف يُمْضي حياتَهُ أعمى
سوف لن يجدني
سوف أذهبُ مع وشْم في كتفي
ولا أعود
___________________________________
* من ديوانها "راهب العنب"

مهرجان القراءة الأول في الموصل يوم 6/9/2017

مهرجان القراءة الأول في الموصل يوم 6/9/2017 
مكان المهرجان الحرم الجامعي حدائق المكتبة المركزية -جامعة الموصل

الخسفة ...........رواية الدكتور فواز المنوات : قراءة نقدية ا.د. ابراهيم خليل العلاف

الخسفة ...........رواية الدكتور فواز المنوات : قراءة نقدية 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ متمرس -جامعة الموصل 
سمعت عنها وانا اتناول اسماء من كتب عن الموصل خلال السنوات الثلاث المنصرمة 2014-2017 حين حكمها الظلاميون . وقبل يومين وصلتني نسخة منها عبر صديق عزيز وبدأت اقرأها .هي ليست فانتازيا متخيلة . كما انها ليست حكاية قدر مشؤومة لفتى شقي بل هي حكايتنا حكاية الموصل التي وجدت نفسها مبتلاة بأناس حبسوها في كهوف معتمة ، وجعلوها تعيش ردحا من الزمن خارج دائرة الحضارة .
بطلها ابراهيم محمد النوح ضابط شرطة ، وجد نفسه في ليلة زفافه مقتادا عنوة الى مكان مجهول مكتفا مثل شاة جاثيا امام شيخ حكم عليه بالردة لموالاته الكفار، واقتيد ليعدم ويلقى في الخسفة وهي حفرة عميقة تقع على مسافة عشرين كيلومترا من الجانب الغربي لنهر دجلة ليس لها قرار قيل عنها انها مكان حفره الجن ، وقيل انها اثر نيزك وقيل انها تكونت نتيجة ذوبان الصخور الكلسية وقيل ان الانكليز عند احتلالهم الموصل 1918 حاولوا سبر غورها فما استطاعوا ووجدوا في احد جنباتها بركة كبريتية وتتشعب منها كهوف ودهاليز كثيرة قد تمتد الى امكنة بعيدة .
لم تنفع توسلاته عند الشيخ الذي حكمه بالقتل صبرا .. لكن توسلاته نفعته عند من اقتادوه معصوب العينين وكوموه مثل ذبيحة عيد . وبعد ساعتين وعبر طرق وعرة انزلوه فإرتفع نحيبه ووقع مرارا على اقدامهم ليسمع من احدهم ان اركض مبتعدا عنا دون ان ترفع عن عينيك عصبتهما حتى تختفي من امامنا .
وهكذا تبدأ الرواية وعبر (16 سلامة ) يروي بطل الرواية ابراهيم ما وقع له وما رآه وما تخيله الى ان مات وخلال رحلته الى اللانهاية المحزنة روى حكايته واستذكر سيرته قال عن امه انها بعد استشهاد والده في حرب الخليج الاولى 1980-1988 تولت تربيته واربع بنات صغيرات وقال انه انتظم في سلك الشرطة بعد تخرجه من كليتها ووصل به الحال مديرا لمركز شرطة في الموصل .تخيل نفسه في القبر المفتوح على ظلمات الجحيم .كثيرا ما كان يفقد وعيه وهو يعيش في التيه وفي الهوة السحيقة وحده مع اكوام الجثث التي تتزايد كل يوم ...يلتقط رزقه كما تلتقط الافاعي رزقها من طيور اليمام وما يتردى احيانا من حيوانات الرعاة .استذكر خطب الملا هادي الذي اختصر الدين بنساءه الاربع وتكثير المسلمين .
وصل الى قناعة ان الانسان لايملك من امره الا ما تسوقه اليه اقداره وكثيرا ما وجد الوقت الطويل لاسترجاع شرائط ايامه السابقة وصار همه هو ان يرى الحفرة المشؤومة وهي تستقبل ضحاياها ، وكان وسط رفاقه المغدورين يقرأ ايات من القرآن الكريم فتردد معه هدأة المكان والخفافيش التي تتقافز ولم يدرك انه عاد الى الحياة الا بعدما رأى عمال شركة تضع اسس طريق سريع عبر الحفرة فعاد ليتأقلم مع معطيات الحضارة وركب التقدم وقيم التعايش الانساني وحرية الانسان .
الرواية تمت كتابتها في 20 مايس 2015 ويقينا ان خواتيمها ما كانت كما اردتها انا في تموز 2017 حيث عادت الموصل الى حضن العراق بعد قيام جيشنا والقوات الامنية معه بتحريرها وليس من الظلاميين فحسب بل من كل من يريد ان يجعلنا نعيش في غياهب ازمنة سحيقة من التخلف والخرافة والجهل .
ما اريد ان اقوله عن هذه الرواية ان كاتبها روائي متمكن من ادواته .. افكاره واضحة المعالم ، ولغته قوية وبليغة، وانتقالاته سريعة وحية وقد استطاع ان يأخذ بلباب قراءه ، واحسن التعامل مع خلجات نفوسهم . وعبر سمفونية متناسقة متساوقة مع الحدث الجلل. فتى مظلوم عاش يتيما مع اخوته برعاية امه بعد فقدانه رعاية ابيه الشهيد .جد واجتهد ودخل كلية الشرطة وتخرج منها ودرس الحقوق وتعب على نفسه ، لكن قدره وظرف بلده وغباء من هم مسؤلين عنه اودعته الى مصير مجهول ووسط جثث متفسخة وروائح كريهة لكنه حظي بعناية ربانية قدرت على ان تخرجه لحين من محبسه ومن خسفته ليروي لنا كل ما رواه .
رواية جديرة بالقراءة واعتقد انني ابيح لنفسي ان اجدها رواية توثيقية لحدث عشناه .. رأيناه وكنا شهود عيان عليه ؛ لذلك تستحق من النقاد وقفات وقفات بوركت اخي الدكتور فواز المنوات والى مزيد من التألق .

مناقشة اطروحة الدكتوراه التي قدمتها إبنتي الدكتورة لمى ابراهيم العلاف التدريسية في فرع التشريح بكلية طب الموصل......ابراهيم العلاف

مناقشة اطروحة دكتوراه في كلية طب الموصل 
من حقي ان أفخر ، وان اشكر الله سبحانه وتعالى على نعمه ؛ فقد تمت مناقشة اطروحة الدكتوراه التي قدمتها إبنتي الدكتورة لمى ابراهيم العلاف التدريسية في فرع التشريح بكلية طب الموصل صباح اليوم وعلى قاعة كلية الصيدلة بجامعة الموصل . وكانت لجنة المناقشة تتألف من الاستاذ الدكتور إياد عبد الرحمن السراج رئيسا ، والاستاذ الدكتور عماد عبد الجبار ذنون عضوا ، والدكتورة إخلاص احمد علي عضوا ، والدكتور سمير المختار عضوا ، والدكتور محمد فوزي الشهواني عضوا والدكتور محمد طيب طاهر عضوا بديلا عن المشرف .شكرا للزملاء الاعزاء ومبارك لابنتي أم محمد وان شاء الله الاستاذية ....والدك ا.د. ابراهيم خليل العلاف استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل .

الأحد، 27 أغسطس، 2017

الموصل.. رمزية الوجدان الإنساني* بقلم : ميسون الدملوجي


الموصل.. رمزية الوجدان الإنساني*

 بقلم : ميسون الدملوجي

لمدينة الموصل رمزية في الوجدان العراقي والعالمي تميزها عن باقي المدن. فنسيجها الاجتماعي والثقافي يمتد الى نينوى التي ورد ذكرها في قصص التأريخ، وهي مكملة للحضارات الرافدينية التي انبثقت في سومر وبابل، ومركز الدولة الآشورية وملتقى الامبراطوريات الإغريقية والفارسية والرومانية والعربية قبل الإسلام، وهي حاضنة الأديان جميعا، السماوية منها وغير السماوية. زيَّنتها طبيعة جميلة وطقس معتدل، كما أغدقت تربتها الخصبة ومياهها العذبة الخيرات على أهلها عبر العصور، بالإضافة الى موقعها الجغرافي على طريق الحرير، ومن هنا جاء إسمها (الموصل) بين الشرق والغرب، لكنها كانت في الوقت نفسه ضحية صراعاتهما أحياناً، رغم كونها جسراً رابطا بينهما. منها اغتنت متاحف العالم الكبرى بالآثار النفيسة، خصوصا الثيران المجنحة التي نقشت تفاصيل وجهها الوسيم وجسدها وأجنحتها وسيقانها الخمس بدقة عالية ومهارة تعكس حرفية الأهالي وحبهم للفن والجمال والكمال.

لقد قدمت الموصل للعالم رجال فكر وأدب وفن على امتداد التأريخ، واحتفظت بهوية ميَّزتها عن باقي مدن العراق العريقة، وأهم ما يميزها هو اللهجة الموصلية والمطبخ الموصلي والمقامات الموسيقية والغناء وطراز العمارة والملبس. في سفرها الطويل تعرضت هذه المدينة الرافدينية الجميلة الى خراب وتدمير أكثر من مرة، على أيدي الميديين تارة، والعباسيين والسلجوقيين والتتار والمغول تارات أخرى. ذاق أهلها الحصار والجوع والمجاعة، وكانت في كل مرة تنهض من نكبة تعيد بناء نفسها وتلملم شملها ويلتئم نسيجها الزاهي بالأعراق والأديان والمذاهب المتنوعة.
 
سقطت الموصل بأيدي تنظيم داعش الإرهابي في ليلة ظلماء من عام 2014، وفي غفلة من أهلها، فجعلت دولة الخرافة الداعشية من الموصل عاصمة لها، وشرعت بقتل أهلها وسبيهم وبيعهم في سوق النخاسة، وامتدت أيدي الإرهاب الآثمة الى موروثها الحضاري والروحي في عمليات تفجير وتدمير للآثار الأشورية والجوامع والكنائس والمعابد والأسوار، وحرقت المخطوطات وكسرت بالمعاول مقتنيات المتحف وأحرقت المخطوطات النادرة. بل إن داعش جعلت من تهريب الآثار مورداً لبقاء حكمها الهمجي.

بعد تحرير المدينة على أيدي قواتنا البطلة، والمعارك الضروس التي راح ضحيتها أعداد كبيرة من أهلنا، سواء من منتسبي القوات الأمنية أو المدنيين الذين طاولهم القصف أو قضوا تحت الأنقاض، أصبحت عملية إعادة الإعمار وعودة النازحين ركناً أساسياً في عملية تحقيق النصر الناجز، وتحديا أساسيا لابد من الخوض في غماره، وفاءً لتضحيات الشهداء ومن أجل استعادة الحياة والتعددية الدينية والقومية والفكرية التي امتازت بها ثاني أكبر مدن العراق وأقدمها على الإطلاق.

تشير الصور الجوية الى دمار هائل طاول مدينة الموصل القديمة بسبب الإرهاب والعمليات العسكرية، وقد أدى ذلك الى هدم وتخريب ما يقارب 7,000 مبنى بنسب متفاوتة، منها 17% هدماً كاملاً، معظمها في منطقتي الميدان وراس الكور، و57% منها مدمرة جزئياً، و26% منها دمارها قليل ويمكن إصلاحه، ضمن مساحة تقدر بتسعة كيلومترات مربعة، كانت تأوي مئات الآلاف من السكان.
ان أغلبية المباني التي دمرت ضمن الموصل القديمة هي مبانٍ سكنية، وبنسبة أقل مبانٍ تجارية وخدمية، بالإضافة الى كنائس وجوامع ودور عبادة يعود تأريخ بنائها الى فترات متفاوتة، بعضها عباسي أو أقدم من ذلك، لكن أغلبها عثماني أو شُيِّد في عقود مختلفة من القرن الماضي.
 
تواجه عملية إعادة إعمار مدينة الموصل القديمة عقبتين أساسيتين، أولاهما نقص الموارد والإمكانيات وما تتطلبه العملية من مبالغ طائلة تقدر بمليارات الدولارات، والثانية هي مشكلة تعاني منها جميع مدننا القديمة، ليس في العراق فحسب وأنما في المنطقة بشكل عام، وهي وفاة أصحاب العقار الأصليين وضياع الملكية بين ورثة كثيرين من أولاد وأحفاد.

تبدأ عملية إعادة الإعمار بوضع سياسة متكاملة تشترك فيها كل الجهات المعنية لتذليل العقبتين أعلاه، وربما عقبات أخرى، بالإستفادة من تجارب الدول التي دمرت الحروب مدنها، ومنها على سبيل المثال تجربة إعادة بناء مدينة بيروت القديمة، والانطلاق منها بما ينسجم مع خصوصية الموصل عبر الاستفادة من نجاحاتها وتجنب أخطائها. هناك تجارب أخرى يمكن الاستفادة منها أيضا، مثل بناء العاصمة البولندية، وارشو، ومدينة درَزدِن الألمانية، بل وحتى مدينة هيروشيما اليابانية، الا ان بيروت هي الأقرب من نواحٍ كثيرة.

 تتلخص تجربة (وسط البلد) في بيروت بتشريع البرلمان اللبناني قانونا يحوِّل الملكية العقارية الى أسهم في شركة كبرى، معروفة باسم السوليدير، اشترك في رأسمالها كل من الدولة اللبنانية والقطاع الخاص. ونتيجة لتلك الجهود المشتركة، تحولت الخرائب ومخلفات الحرب الى مدينة تجارية وسياحية ومصرفية وسكنية، بُنيت بطراز أنيق يحاكي ما كانت عليه قبل الحرب. وقد أنجز ذلك المشروع العملاق وفقا لدراسة جدوى اقتصادية واجتماعية مفصلة. الموصل تستحق منا أكثر من هذا، تعويضا للسكان عن التجربة المريرة التي مروا بها خلال ثلاث سنوات من القسوة والظلم وكذلك للبرهنة على أننا قادرون، ليس على إلحاق الهزيمة العسكرية بقوى الإرهاب فحسب، بل على إعادة بناء ما خربه الإرهاب بأفضل مما كان. وقد تمتد تجربة إعادة بناء الموصل الى مدن العراق الأخرى، ومنها بغداد القديمة والبصرة القديمة، لانتشالها من الإهمال والاندثار، وكذلك المدن الأخرى التي تضررت بسبب أعمال التخريب أو نتيجة العمليات العسكرية أثناء ملاحقة الإرهابيين.
قد يكون صعبا علينا تجاوز الصدمة التي أصابتنا من حجم الدمار الذي خلفته همجية داعش. ولكن ليس صحيحا أن نستغرق في البكاء على الأطلال، بل علينا أن ننظر الى المدينة من منظور الكنوز التي مازالت تحت الأرض ولم تستكشف بعد، ومنها القصر الآشوري الذي ظهر بعد أن قام التنظيم الإرهابي بتفجير مرقد النبي يونس، وهو قصر تزين جدرانه ثيران مجنحة وجداريات جميلة، ومن منظور جيل جديد يساهم في إعادة إعمار مدينته، ويرفض كل أشكال الانغلاق والتعصب.
 
وفي هذا السياق، من الضروري الإشادة بالاستجابة السريعة للقيادات الأمنية في حماية المواقع الأثرية من عبث العابثين والمتربصين، وبدور المجتمع الدولي والدول الصديقة في دعم العراق في عملية تقييم الضرر الذي أصاب المواقع الأثرية ووضع الخطط اللازمة لإعادة إعمارها. كما ينبغي أن نتقدم جميعاً بالشكر والعرفان الى الهيئة العامة للآثار والتراث ووزارة الثقافة والسياحة والآثار ودواوين الأوقاف لجهودها الحثيثة في حماية الإرث الثقافي لهذه المدينة العريقة، وكذلك إلى وسائل الإعلام الرصينة ومنظمات المجتمع المدني لحرصها ومتابعتها المستمرة. إن استعادة الموصل والحفاظ على موروثها الحضاري من الضياع هما مسؤولية العراقيين بالدرجة الأولى، لكن أهمية المدينة وإرثها الحضاري العالمي يضع مسؤولية مماثلة على المجتمع الدولي كي يهب لتقديم المساعدة للعراقيين لتمكينهم من إنجاز هذه المهمة.
_________________________________________________
: افتتاحية (بين النهرين) ملحق جريدة الصباح
 

حميد خلخال 1932-1990 المربي والسياسي العروبي والوزير




                             جريدة الجماهير العدد 103 في 5حزيران 1963



حميد خلخال 1932-1990 مدرس اللغة العربية والسياسي ووزير العمل والشؤون الاجتماعية
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس – جامعة الموصل
حميد خلخال علوان الزبيدي ، وزير الشؤون الاجتماعية في وزارة اللواء احمد حسن البكر .. أول رئيس وزراء بعد حركة 8 شباط المسلحة 1963 التي انهت نظام حكم الزعيم عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة 1958-1963 .
الاستاذ حميد خلخال علوان جوال ...بن حمد الزبيدي وهذا اسمه الكامل ، من مواليد مدينة الهندية - طويريج سنة 1932 . وطويريج منطقة زراعية فلاحية لكن كان لها حظ من الثقافة والتمدن .وكانت عشيرته الزبيدية تعود في اصولها الى منطقة عفك التابعة لمحافظة الديوانية ، لكنها جاءت مدينة طويريج خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر ، واصبح لها نفوذ في هذه المنطقة وخاصة في مقاطعتي 125و126 كما يخبرنا بذلك الاستاذ الدكتور فلاح محمود خضر البياتي الاستاذ في مركز بابل للدراسات التاريخية والحضارية – جامعة بابل في دراسته الاكاديمية والموسومة : ( مدينة الهندية – طويريج في العهد الملكي 1921-1958 ) .
مدينة الهندية –طويريج ، التي ترتبط اليوم بمحافظة كربلاء ، وكانت قبل ذلك ترتبط بمحافظة بابل ، أنجبت عددا كبيرا من السياسيين العراقيين ومن رموز الاحزاب السياسية المختلفة . وممن انجبتهم طويريج الدكتور سعدون لولاح حمادي وزير الزراعة والاصلاح الزراعي ووزير الخارجية ورئيس المجلس الوطني الاسبق والمفكر الاقتصادي صاحب الكتب والمؤلفات العديدة ، والدكتور ثامر الغضبان وزير النفط الاسبق والاستاذ محمد حسن او المحاسن الشاعر ووزير المعارف وجد الاستاذ نوري المالكي رئيس الوزراء الاسبق ، والاستاذ محمد جواد اموري الملحن الموسيقي المعروف ، والدكتور علاء بشير جراح التجميل والنحات والفنان التشكيلي ، والاستاذ مهدي عبد الكريم عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ، واحمد مرتضى الزهيري وزير النقل قبل سقوط النظام السابق ، والشاعر الفذ الاستاذ حسين مردان
سألني حفيده الاستاذ بشار الزبيدي ، أي حفيد الاستاذ حميد خلخال عنه وقال انه لم ير احدا من المؤرخين كتب عنه مقالة او دراسة مستقلة . فقلت له طبعا هذا شيء طبيعي في مثل بلدنا حيث ان المواقف والصراعات السياسية تحول دون ذلك . فضلا عن الاهمال الذي نراه عند السياسيين في عدم كتابة سيرهم ومذكراتهم الشخصية ، مما يخلق عقبة كأداء امام من يحاول الكتابة عنهم . ولاننسى عادة حرق الوثائق والاوراق الخاصة عند حدوث أي تغيير خشية من ان تقع بأيدي الطرف المناوئ ، وهذه حالة يشهدها العراق منذ تشكيل الدولة العراقية الحديثة سنة 1921 .
لم ار في مالدي من كتب ، أو صحف ، أو وثائق صورة شخصية للاستاذ حميد خلخال ، وقد طلبت من حفيده ان يرسل لي صورة وقد استجاب –مشكورا – وارسل لي هذه الصورة التي ترونها مرافقة لهذه السطور . وتظل مشكلة اخرى وهي اننا لانمتلك الكثير من المعلومات عن الاستاذ حميد خلخال عضو القيادة القومية ، وعضو القيادة القطرية الاسبق في حزب البعث ، ووزير الشؤون الاجتماعية سنة 1963 وحسبما اخبرني صديقي الاستاذ جعفر الزاملي وقال ان في أحد اعداد مجلة (الحرس القومي ) المتوفرة لديه ، معلومات عنه لاتزيد عن سطر تقول انه من مواليد مدينة الهندية (طويريج ) سنة 1932 وان خريج قسم اللغة العربية - دار المعلمين العالية (كلية التربية ) ببغداد سنة 1955 وانه عمل لفترة في حقل التعليم مدرسا ، وانه عين بعد حركة 8 شباط سنة 1963 وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية في وزارة اللواء احمد حسن البكر .
الاستاذ الدكتور فلاح محمود خضر البياتي في دراسته المشار اليها عن (الهندية –طويريج في العهد الملكي ) وهي غير منشورة ، قدم لنا معلومات قيمة عن الاستاذ حميد خلخال وقال انه كـان مولعـا بقـراءة الكتـب الأدبيـة والـسياسية العربيـة القوميـة وبخاصـة النـشرات والكـراريس الـسياسية وأفكـار حـزب البعـث العربي الاشتراكي ، فـضلا عـن مجلـة ( العـروة ¬ ¬الوثقى ) التي كان يصدرها القوميون العرب في لبنان، وكانت بعض أعدادها تصل بغداد ومدن عراقية اخرى منها طويريج مرسلة من قبل الطالب (سعدون حمادي) وهو من اهل طويريج ايضا وكان يدرس في الجامعة الاميركية في بيروت وهو من تولى مناصب عديدة في العراق منها رئاسة الوزراء ورئيس المجلس الوطني ، وقد كان لهذه المجلة دور كبير في نشر الفكر القومي العربي في العراق ، وقد تأثر حميد خلخال بها كما تأثر غيره من الشباب انذاك ودفعته الى تبني الفكر القومي العربي ، ومن ثم الانضمام الى حزب البعث منذ كان طالبا في دار المعلمين العالية ببغداد سنة 1952 .
لقد بــدأت بــواكير نــشاطه الــسياسي الــوطني فــي قيادتــه لمجموعــة طــلاب دار المعلمـــين العاليـــة يـــوم ٢٢ تـــشرين الثـــاني ١٩٥٢ احتجاجـــا علـــى سياســـة حكومــة رئــيس الــوزراء (مــصطفى العمــري) تجاه الطلبة المضربين في كلية الصيدلة والكليات الاخرى في بغداد انذاك ، والتي نجم عنها اندلاع ماسمي بعد ذلك ب (انتفاضة تشرين الثاني 1952 ) . وقد اضطرت الحكومة الى الرضوخ لمطالب الطلبة والحركة الوطنية في إجراء انتخابات نيابيـة مباشـرة فـي العراق.
كما اسهم حميد خلخال فــي الإضــراب والتظــاهر الطلابــي يــومي ٣٠/٣١ كــانون الأول – ديسمبر ١٩٥٦م فـــي بغـــداد احتجاجـــا علـــى موقـــف الحكومـــة العراقية الهزيـــل مـــن العدوان الثلاثـي الفرنـسي - البريطـاني - الاسرائيلي علـى مـصر لإفـشال قـرار تأميم قناة السويس المعلن في تموز ١٩٥٦ ، والتي نتج عنها استشهاد عـدد مـن الـوطنيين واعتقـال عـدد كبيـر مـن المنتمـين للأحـزاب مـن بيـنهم الطالب انذاك حميـد خلخال ، وقد توســط والــده الــشيخ (خلخــال) مع النائــب (غــانم الــشمران) رئيس عـشيرة ال فتلـة الهنديـة عنـد مـدير الأمـن العـام انذاك ( بهجـت العطيـة) الـذي اشـترط لإطـلاق سـراح حميد خلخال ان يقـدم ما قال براءة مـن الحـزب الـشيوعي وكان يظنه عضوا في الحزب الشيوعي ، لكن حميد خلخال قال انا مؤمن بمبادئ عربية قومية ، وانا لست شيوعيا فكيف اقدم براءة من حزب لا أنتمي اليه .
لقد واجه حميد خلخال الكثير من العنت والاضطهاد من الحكومة ، وعمل من اجل تنمية احساسه بالظلم الذي كان يواجهه الشعب وسعيه من اجل التحرر . وقد رحب بثورة 14 تموز –يوليو 1958 ، وكان على صله بالاستاذ فؤاد الركابي امين سر حزب البعث ، والذي عين وزيرا للاعمار في اول وزارة عراقية تشكلت بعد نجاح ثورة 14 تموز 1958 ، لذلك انتخب ليكون عضوا لقطر العراق في حزب البعث العربي الاشتراكي سنة 1959 ، وأصـــبح مسؤولا عـــن تنظيمـــات الفـــرات الأوســـط (الحلـــة، كـــربلاء، النجـــف، الديوانية والسماوة)، وكان نـشاطه الـسياسي واضـحا ومعروفـا فـي نـشر أفكـار حزب البعث، بنفسه يحضر حلقات التنظيم في تلك الالوية (المحافظات) ، ويطلع على الأمـور الـسياسية والتنظيميـة، وأصـبح الرجـل الأول فـي التنظـيم فـي منطقـة الفــرات الأوســط وصار الحزب يعتمــدعليــه فــي التنظــيم المبكــر، وتزكيــة القيــاديين الفاعلين في الحزب .وقد أوكلــت قيــادة الحــزب اليه مهمة تأسيس مكتب فلاحي ، وابتـدأ خطواتـه فـي عقـد مـؤتمر فلاحـي فـي صـيف سنة ١٩٦٠ فـي بيـت عـضو الحـزب (احمـد الحـاج زبيـر فهـد) بمنطقـة الراشـدية فـي بغـداد، وقبـل انعقاد المـؤتمر ابلـغ المعلـم (أبـو زبـد) بوجـوب الحـضور إلـى بغـداد فـي اليـوم المـذكور ومعـه مرشـح الحـزب مـن طـويريج (محمـد جناجـه)، إلا إن المرشـح طالبه بمبلغ خمسة دنانير مقابل الحضور، فرفض طلبه واسـتبدله بـأخر مـن أقاربــه يعمــل فــي بغــداد (تكليــف بعيــوي) وحــضرا الاجتمــاع الــذي اســتغرقت جلــساته يومــا ونــصف، شــارك فيـه ممثلــوا الحـزب عــن ديالى وبغداد ، والناصرية، والكوت، وكركوك، والحلة، وكربلاء والديوانية.
كـان (حميـد خلخـال) علـى علـم بقيـام الحـزب بحركة مسلحة ضد نظام الزعيم عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة في يـــــوم الجمعـــــة ٨ شـــــباط – فبراير ١٩٦٣ ، وبـــــدوره أعلـــــم رفاقه عزيز الحسيني، عبد الواحد شمس الدين وراضـي حـسن سـلمان وأوصـاهم بانتظـار سـماع بيـان الثـورة الـساعة التاسـعة صـباحا، وبعـد إذاعتـه كان حميد خلخال انذاك في الهندية، وقد أعلن حضر للتجـوال يومهـا، فأصـطحبه سـلمان جبـر الجنـابي إلـى الحلـة، ثـم بوسـاطة العقيـد كامـل الجنـابي آمـر معـسكر الحلـة وصـل إلـى بغـداد.
أعلـن بعـدها عـن تـشكيل الحكومـة برئاسـة اللواء احمــد حــــسن البكــــر وفيها تولى حميد خلخال منصب وزير الــــشؤون الاجتماعيــــة، و قيل انه رفــض وبــشدة التــصويت علــى إعــدام الزعيم عبــد الكــريم قاســم خلال اجتماع تم انذاك إلا إن كثرة المصوتين غلبت على رأيه واعدم الزعيم .
عرف عن الاستاذ حميد خلخال ، انه كان مؤمنا بالتحول الاشتراكي ومن رافقه قال عنه انه كان مناقــــشا علميــا وسياســــيا مقنعــــا . وقد عبر عن مواقفه بصراحة وشجاعة من خلال الاجتماعات الجماهيرية أو من خلال ماكان ينشره من مقالات في الصحف العراقية والعربية .وكان مما يؤكده بإستمرار أهمية الاعتماد على الطبقة العاملة واهمية دورها التاريخي وضرورة معالجة مشكلة البطالة ووجوب تنفيذ قوانين تضمن للعمال مستقبلهم وخاصة فـي جعلهـم على حد تعبيره " طبقـة مرفهـة مـضمونة فـي المعمـل ، وفي البيت" .هذا فضلا عن انه كان يقدم المقترحات التي تؤكد على ضرورة تربيـة العمـال علـى ذهنيـة تـدرك موقعهــا الجديــد فــي ظــل ما كان يسميه هو : " الفكــر الثــوري الاشــتراكي الــشعبي" .
قالت جريدة (الجماهير ) البغدادية في عددها الصادر يوم 5حزيران 1963 ان مديرية الصحافة في وزارة الارشاد عقدت ندوة تلفزيونية مع الاستاذ حميد خلخال وزير العمل والشؤون الاجتماعية ادارها الاستاذ طه القيسي مدير الصحافة غبر فيها الاستاذ حميد خلخال عن اراءه ومعتقداته بشأن الطبقة العاملة في العراق ومما قاله انه "لابد ان ينهض المظلومون بالنظام الجديد " وانه "لابد من التجنيد الكامل لكل طاقات الشعب ...وان سياسة عبد الكريم قاسم اضرت بالقرية وخطتنا اصلاح الريف وجعله عامل جذب للايدي العاطلة عن العمل " .واضاف "ان العمال هم الشريان الحيوي الذي يغذي المجتمع " و"ان الحركة العمالية في العراق سيكون لها صدى عميقا في المشرق العربي " . واكد الاستاذ حميد خلخال ان هناك مشاكل عديدة تواجه الطبقة العاملة وان هناك من يريد ان يثير الفتن بين العمال وارباب العمل واضاف ان العمال من جهتهم يحاولون تلافي المشاكل كما ان ثمة ارباب عمل جديرون بالاحترام وان المشكلة هي في وجود اشخاص يتمسكون باللانظام وان بعض ارباب العمل لايتجاوبون مع مطالب العمال وواجب الدولة هو بناء البلد .وقد دعا الى الحد من الهجرة من الريف الى المدن الكبيرة وحذر من خطورة ذلك وقال ان الهدف يجب ان يكون إصلاح الريف وتقليل الفروق بينه وبين المدينة وخاصة في مجال الخدمات الى اقل قدر ممكن . كما دعا العمال والفلاحين الى زيادة الانتاج والانتاجية وبناء علاقات طيبة مع ارباب العمل قدر الامكان .ومن اقواله ايضا :" انني بنفس الوقت انبه ارباب العمل بانه هناك عددا من ارباب العمل يسعى لبث الشكوك وبث الفتنة بين ارباب العمل وبين العمال قصدا" و" اننا جميعا لم نات لهدم البلد وانما جئنا لبناء البلد على اسس راسخة ومتينة" ، و" اني اعتقد ان الفلاح اذا وجد الارض يفضل الموت في هذه الارض على الحياة في اكبر مدن الدنيا" ، و "انني بنفس الوقت انبه ارباب العمل بانه هناك عددا من ارباب العمل يسعى لبث الشكوك وبث الفتنة بين ارباب العمل وبين العمال قصدا" و" فان اصلاح القرية وتهيئة الاراضي للفلاحين في له دور كبير في بناء علاقات تضمن حياة طبيعية وكريمة للفلاح وهي سبب كبير من اسباب القضاء على الهجرة من القرية الى المدينة" .
وكان الاستاذ حميد خلخال في كتاباته الصحفية وتقاريره الحزبية ، يؤكد على ضرورة ايجاد تشريعات كثيرة للعمال منها تأسيس بنك بإسم ( بنك العمال ) يساعد على تهيئة وتوفير السكن مـن خـلال تـسليف الجمعيات التعاونية ويلحق بالبنك مستشفى للعمال يوفر الضمان الـصحي لهـم ولعـوائلهم فيمـا بعد ، وســن قــانون تقاعــد العمــال ، يكفــل لهــم العــيش عنــد الحــالات الطارئــة ومنها العجز والمرض والوفاة .
توقف نشاط الاستاذ حميد خلخال السياسي بسبب الصراعات والارتجالات السياسية التــي لــم يــستطع الحــزب الــسيطرة عليهــا، لذلك اقدم رئــيس الجمهورية انذاك المشير الركن عبد السلام عارف ومع قياديين في الحزب، على القيام بإنقلاب ١٨ تشرين الثاني –نوفمبر ١٩٦٣م، وأودع القياديون الحزبيون مـن بيـنهم حميـد خلخـال في سجن رقم (١ ) في معسكر الرشيد، وبقي حتى إطلاق سـراحه مطلع سنة ١٩٦٧م فــي عهــد الــرئيس العراقي الجديد الفريق عبــد الــرحمن عــارف.
ولتركــه التنظــيم الحزبــي صــدر قــرار القيــادة القطريــة المؤقتــة فــي ٢٥آب – اغسطس سنة ١٩٦٦ ، وهــو فــي الــسجن بفـــصله وآخـــرين مـــن الحـــزب اســـتنادا إلـــى إحكـــام المـــادة ( ١١٤) مـــن النظـــام الداخلي المعدل لسنة ١٩٦٥ ، لأسباب نشرت في كتاب ( نـضال البعـث ) ، وعلى أثرها ترك التنظيم الحزبي السياسي ، واسـتقر مـع عائلتـه حتـى قيـام حركة ١٧ تموز ١٩٦٨التي جاءت بحزب البعث الى السلطة ثانية .
مما يجدر ذكره ايضا ان الاستاذ حميد خلخال ‘ وفي عهد حكم الرئيس عبـد الـرحمن محمـد عـارف1966 -1968 مـارس الحيـاة الحزبية من جديد وبفكر مغاير لحزب البعث، من خلال اسهامه مع علي صالح السعدي وحازم حميد خلخال وآخرون في تأسيس حزب جديد هو ( الحزب العمالي الثوري العربي ) . وقد استمر نشاط هذا الحزب حتى قيام انقلاب 17 تموز 1968 ، حيث توقف التنظيم ، ولم تعـد لـه نـشاطات سياسـية لكبـر سـنه .
لكن ما حدث انه بعد قيام حركة 17 تموز 1968 بشهرين القـي القـبض عليه وأودع الـسجن (50 ) يومـا بتهمـة التحـضير لانقـلاب علـى حكومـة كل من احمـد حـسن البكر وصدام حسين، إلا إن التحقيق لـم يظهـر صـحة ذلـك، فـأطلق سـراحه وقـدم لـه (صـدام حـسين) اعتـذارا وأهـداه مـسدسا وعينـه مـديرا عامـا للمـوانئ العراقيــة، لكنــه رفــض التعيــين متــذرعا بــسوء صــحته. وبعــد ســنة اســتجاب للتعيــين بدرجــة معــاون رئــيس مجلــس الخدمــة العامة الــذي كــان رئيسه انذاك خيــر الله طلفاح واستمر كذلك حتى إحالته على التقاعد.
وفـاه الاجـل أثـر نوبـة قلبيـة فـي ٣٠ تشرين الثاني –نوفمبر سنة ١٩٩٠ فـي داره فـي ناحيـة الخيرات وفي أحضان أرضه الزراعية وبساتينها التي أحبها كحبه للوطن.
الاستاذ حميد خلخال كان محبوبا من قبل الناس . وقد اشار الى ذلك من عرفه عن كثب ، وقال ان الكثيرين كانوا يقصدونه ، وانه كان وجها اجتماعيا محبوبا ، ولم يكن موضع اتهام في اي من محطات حياته . ومع انه شارك وزيرا في حكومة اللواء احمد حسن البكر الا انه تعرض للظلم من قيادة حزبه فقد تم سجنه وعانى كثيرا في السجن .
وقد علمت بأن الصحفي البارع الاستاذ عكاب سالم الطاهر أجرى مع عدد من زملاءه وهم الاساتذة عادل العرداوي وجاسم الركابي والمصور رشيد الشبلي في تموز –يوليو سنة 1990 حوارا مع الاستاذ حميد خلخال (ابو حازم) لكنني للاسف لم احصل على نص الحوار الذي نشر في حينه .لكن مما ذكره الاستاذ سلمان رشيد محمد الهلالي في مقالة له في الحوار المتمدن عن (تاريخ الصحافة في الناصرية : ( قراءة في صحيفة صوت الجماهير ) انه في يوم 11 تشرين الثاني 1963 نشرت جريدة (صوت الجماهير) اخبارا عن انتخاب اعضاء قيادة قطرية جديدة ازاحت به بعض الاعضاء وهم : علي صالح السعدي وحلفائه الاربعة ومنهم حميد خلخال .
وكانت عوامل عديدة قد اسهمت في الانقسام الذي حصل بين قيادات حزب البعث اهمها الصراع على السلطة وطبيعة التوجهات السياسية والاشتراكية للدولة والعلاقات المتوترة مع جمال عبد الناصر . فالجناح اليساري الذي قاده علي صالح السعدي اخذ يتبنى افكارا ماركسية صريحة , ضم اليه هاني الفكيكي، ومحسن الشيخ راضي ، وحمدي عبد المجيد ، وحميد خلخال ، وابو طالب الهاشمي ، وقائد الحرس القومي منذر الونداوي . واما الجناح اليميني فقد تزعمه حازم جواد ، وطالب شبيب وضم اليه حردان التكريتي وطاهر يحيى ، فقد ايدوا اقتسام السلطة مع باقي البعثيين . وبلغت الازمة قمتها في تشرين الاول 1963 في المؤتمر القومي المنعقد في دمشق ، حيث نجح السعدي بالسيطرة على اغلب المقاعد المخصصة للعراق . وخلال اجتماع الحزب في 11 تشرين الثاني 1963 في بغداد لاختيار اعضاء جدد للقيادة القطرية ، اقتحم بعض العسكريين المسلحين قاعة الاجتماع ، وفرضوا انتخاب قيادة من الجناح اليميني ، وجرى اعتقال علي صالح السعدي واربعة من حلفائه ونفوا الى مدريد . الا ان قائد الحرس القومي منذر الونداوي رفض هذا الاجراء ، واعلن تمرده وهاجم القصر الجمهوري . وبعد تعقيد الامور وصل الى بغداد ميشيل عفلق وامين الحافظ من اجل حل هذا الاشكال ، الا انه لم ينجح في ذلك ، فاستغل عبد السلام عارف علاقته مع القادة العسكريين , لاسيما في القوة الجوية ، فقام بضرب معاقل الحرس القومي في الاعظمية والسيطرة على بغداد في 18 تشرين الثاني 1963 بعد ان احتجز ميشيل عفلق وامين الحافظ كرهائن . وبما ان احمد حسن البكر وحردان التكريتي قد انضما الى عبد السلام عارف في هذه المواجهة ، فانه لم يستطع التخلص منهما الا في بداية سنة 1964 .
وقد تحدث عضو المكتب السياسي للحزب العمالي الثوري العربي الاستاذ هاشم الراوي للصحفي الاستاذ توفيق التميمي فقال :" ان الحزب الثوري العمالي تشكيل ذي اتجاه قومي عربي ربما انشق عن حزب البعث لاسباب يتعلق القسم الكبير منها بالانتهاكات اللاانسانية والوحشية التي ابدتها حكومة الحرس القومي حيال خصومها " " واضاف :" ان هذا الحزب تأسس ككيان سياسي في سجن بعقوبة سنة 1965 واول مؤتمر عقد له في لبنان حضره بعض الرفاق من العراقيين..وقبل نجاح حركة 18 تشرين الثاني 1963 التي قام بها عبدالسلام عارف بمعونة بعض الضباط القوميين ، كان علي صالح السعدي ورفاقه المدنيون ومنهم هاني الفكيكي ، وابو طالب عبد المطلب الهاشمي، وحميد خلخال ، وسعدي محمد صالح يفكرون بالتخطيط لحركة انقلابية لتصحيح مسار حركة شباط 1963 ". وختم حديثه بالقول :" الا ان هذه الجهود فشلت بسبب افشاء سرها من قبل المرحوم دحام الالوسي حيث نقل خبر الحركة التي ستقوم في 13 تشرين الى كل من حازم جواد وطالب شبيب ونزل العسكريون الموالون لهم الى الشارع وسيطروا عليه فاعتقلنا في معتقل الفضيلية وكانت الانقسامات في حزب البعث سائرة على قدم وساق.. بين لجنة تنظيم القطر العراقي التي يقودها اليساريون البعثيون من الذين انتقدوا انقلاب رمضان والانتهاكات التي صاحبته من جهة وبين القيادة القطرية التي عينها ميشيل عفلق في العراق بقيادة طالب شبيب وصدام حسين وحازم جواد وعبدالكريم الشيخلي.فبعد الانشقاق تشكل حزب البعث الاشتراكي (اليساري) وتحولت لجنة تنظيم القطر كلها الى البعث العربي (اليسار).. وبعد 23 شباط عقد اجتماع في سوريا وكان ناظم كزار يحضره ممثلا عن المعسكر الاخر من البعثيين ،وتمت فيه مناقشة مستفيضة للاوضاع التي وصل اليها الحزب والازمة التي تعرض اليها بسبب انتهاكات بعض العناصر المحسوبة عليه ،وبأصرار وثبات الدكتور سعدي محمد صالح الذي كان يقود انشقاق البعث اليساري طلب منا نحن (اليساريين) الذين انتمينا للحزب الجديد بعدم ترديد الشعار البعثي المالوف في الاجتماعات الحزبية ، فعارضنا قسم من الرفاق وخرجوا علينا، فتشكلت على اثر ذلك قيادة ( حزب العمال الثوري العربي ) خارج العراق من قبل كل من حميد خلخال، علي صالح السعدي، ابو طالب عبد المطلب، هاني الفكيكي، صباح المدني وبعض الرفاق.وفي داخل السجن كان سعدي محمد صالح يقود الحزب معي ومحمد لطيف وزهاء حسين واحمد السامرائي ومحمود رشيد المعاضيدي ومحمد خلف الخاطر" .
كتب الاستاذ الدكتور فلاح محمود خضر البياتي عنه بأن الاستاذ الحاج حميد خلخال ابو حازم : " كـان – بحق - صــرخة مـن صــرخات الوفـاء للـوطن ، للعراق ، ورمــزا مـن رمــوز التحريــــر مــــن الظلــــم والقهــــر والرجعيــــة، ومعنــــى صــــادقا فــــي الوفــــاء وقــــيم الإخلاص ، ونوازع القدرة النضالية التي ظلت ثمارها تنير نفـوس سـالكي دربـه مــن أبنــاءه وأحفــاده، وتحمــل المــسؤولية بالانتمــاء الــصادق للمبــادئ العربيــة الإنسانية القومية الحرة، فكانت بدايته الفكرية ، مع نقاوة الفكر في بـواكيره ، ولـم تهـزه المناصـب فـي الحيـد عنهـا، وقد بقـي وفيـا لهـا فـي مـسعاه علـى الـرغم مـن ¬ محـن السجن والاعتقال والاهمال والمـضايقات الاجتماعيــة، ليبقــى خالـدا فــي ذاكــرة مــن يذكره أو يستعيد ذاكـرة الماضـي التـي نـصعها ببيـاض الإيمـان ، والـنهج ، وكلمـة الحق التي قل قائلوها في زماننا .
من اولاده : الاساتذة :عادل ، وحازم ، ورفعت، ورافد .. رحمه الله وجزاه خيرا على ما قدم لبلده وامته .