الثلاثاء، 28 فبراير 2017

هوية الناقد والاكاديمي والانسان الرائع الصديق الاستاذ الدكتور سعيد عدنان (عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين)





يسعدني أن أنشر صورة هوية الناقد والاكاديمي والانسان الرائع الصديق الاستاذ الدكتور سعيد عدنان (عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين) ..... تحية لك اخي العزيز ............ابراهيم العلاف

إنضمام الاخ الاستاذ نبيل عبد الكريم الحمد الحسيناوي الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين


بسم الله الرحمن الرحيم 
إنضمام الاخ الاستاذ نبيل عبد الكريم الحمد الحسيناوي الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
قرار 
بموجب النظام الداخلي للاتحاد ، وبعد الاطلاع على الطلب المقدم من قبل الأخ  الاستاذ نبيل عبد الكريم الحمد  الحسيناوي ، وبعد التدقيق في ملفاته، وجدنا انه مؤهل لاكتساب العضوية في اتحاد كتاب الانترنت العراقيين ، وبالتسلسل رقم ( 408 ) مع التقدير
ا.د.ابراهيم خليل العلاف 
رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
د. باسم محمد حبيب
نائب رئيس الاتحاد
ورئيس لجنة القبول
الثلاثاء 28-2--2017

دراسات في عمى الألوان شعر : محمود البريكان





كتب  الشاعر الاستاذ علي نوير في صفحته الفيسبوكية يقول :" في مثل هذا اليوم من عام ٢٠٠٢رحل عنّا شاعرنا الكبير محمود البريكان 1931 - 2002   مُثخناً بالطعنات ، وبقيت روحه حاضرةً في قصائده الخالدة " .
 وللمناسبة هذه اخترت لكم هنا إحدى قصائده :
دراسات في عمى الألوان
شعر : محمود البريكان 

أوبئةٌ مجهولةٌ
تفترسُ الأرواح
نحن هنا أشباح
تنحتُ أحلاماً من الحجر .
.
سافرْ الى قرارةِ المُحيط
إنْ شِئتَ ، أو فارحلْ الى القمر
هيهات أن تسحركَ الصوَر
ما أنتَ بالبسيط
وسوف لن تفهمَ شيئاً من فم القدر .
.
يوقظكَ الصباح
لتسبرَ الليلَ ورؤياه
وأنتَ لا تذكر مسراه !
.
تروي لكَ الرياح
ما دفنَ التاريخُ من أسرارِ موتاه
وأنتَ لا تسمع إلّا قصّةَ السفّاح
.
صلّيتَ آلافاً من المرّات
ولم ترَ اللهَ ؟
أما أتعبكَ الأموات
بالنومِ في دارك ؟
ولم يعلّقْ بعد طفلٌ ما على عارك ؟
.
وعندما تختصر البحار
وترسم النجومَ في النهار
وتقلب الأرضَ ، ألا تحب أنْ تلقي
أنتَ سؤالاً ما على جارك ؟
.
ألا تحب أنْ تحسّ مرّةً إيقاعَ أفكارك ؟
روح الخفافيش .
لكَ القدرةُ ؛ تستطيع
أن تستضيفَ الموتَ في حديقةِ الربيع .
.
وجهُكَ تجريدُ المباءات .
ولا جحيم
أقبحُ من بكائكَ القديم
.
تنحرفُ السماء
عن لونها ، ينقسم الضياء
في بؤرةِ الوهمِ ، وينحلُّ الى سديم .
.
وتُصلبُ المياه
على مجاري الروح .
وعالمُ المنظورِ باتّساعهِ المفتوح
يسقطُ في صداه .
.
دموع
كاذبةٌ . حرارةُ الدموع
كاذبةّ . مُلوحةُ الدموع
كاذبةّ . ما هي إلّا عطشٌ وجوع .
.
جثث
من لُغةِ الوحي .
وأشكالٌ من العبث
تنقصها شرارة النزوع .
.
أشرعةٌ ولا مُغامرة
لوالبٌ في داخل الأَرضِ - ولا كنوز
قلاع
ليست مُحاصرَة
تعيشُ في كابوسِها العجوز .
.
ليست هنا حقيقةٌ ، ليست هنا رموز
ليسَ هنا نفيٌ ولا قبول
ليسَ هنا صراع .
.
هنا مهبُّ الريح
ومعرضُ الذبول
 ومدفنُ الشمسِ المُسافرة .

.
.
محمود البريكان ..... ١٩٦٩
نُشرَتْ أوّل مرّة في مجلة المثقف العربي
العدد الأول ، شباط ،  ١٩٧٠

هيبة الدولة ومكانتها مسألة مهمة ينبغي أن يراعيها كل السياسيين العراقيين بمختلف انتماءاتهم .كما ينبغي ان يراعيها كل واحد منا

هيبة الدولة ومكانتها مسألة مهمة ينبغي أن يراعيها كل السياسيين العراقيين بمختلف انتماءاتهم .كما ينبغي ان يراعيها كل واحد منا ..لااعتقد ان من اللياقة ان يتجاوز أي منا ذلك .العراق قوي بنا قوي بشعبه قوي بإدباءه وشعراءه وروائيه وقصاصيه وفنانيه ونقاده .. قوي بعلماءه .. بمثقفيه .. بسياسييه .. بحرفييه ..بصناعه بزراعه .. بتجاره .. بشبابه بنساءه وكل واحد لايراعي ذلك لابد ان يتوقف عند حده ؛ فرفعة شأن العراق محليا وعربيا واقليميا ودوليا رفعة لشأنه هو نفسه .

في المشهد الثقافي العراقي المعاصر ومنذ نصف قرن كان له حضور وكانت له بصمة وكان له تلاميذ .شاعر وناقد واكاديمي عراقي من البصرة الفيحاء بصرة الخليل بن احمد الفراهيدي بصرة الازد بصرة بدر شاكر السياب البصرة ثغر العراق الباسم هو من مجايللي انه الاستاذ الدكتور عبد الكريم راضي جعفر





في المشهد الثقافي العراقي المعاصر ، ومنذ نصف قرن كان له حضور ، وكانت له بصمة ، وكان له تلاميذ .شاعر ، وناقد واكاديمي عراقي من البصرة الفيحاء بصرة الخليل بن احمد الفراهيدي .. بصرة الازد .. بصرة بدر شاكر السياب البصرة .. ثغر العراق الباسم هو من مجايللي إنه الاستاذ الدكتور عبد الكريم راضي جعفر من مواليد البصرة 1946 يحمل الدكتوراه في الادب والنقد الحديثين وله اعمال .. وربى اجيالا واجيالا ومن اعماله المنشورة :الدفء البارد 1970-سيدي ايها البحر 1983 - إرتفاعات الشفق الجنوبي 1987 - في حركة الشعر العراقي الحديث 1988 - نظرية الشعر عند نازك الملائكة 2000 - رماد الشعر 1998 - الشمعة والمصباح ..دراسات نقدية 2011- زهرةالبرتقال 2013
 تحياتي واعتزازي به وتمنياتي له بالتألق الدائم......ا.د.ابراهيم خليل العلاف استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل الموصل 28-2-2017

عن الجاهل واتقاء شره !



****************************************************

عن الجاهل واتقاء شره !
 وقال عبد الله بن المقفع في اتقاء شر الجاهل :"لايؤمننك شر الجاهل قرابة ، ولاجوار، ولا إلف ،فإن أخوف مايكون الانسان لحريق النار أقرب مايكون اليها ، وكذلك الجاهل إن جاورك أنصبك ، وان ناسبك جنى عليك ، وان ألفك حَمل عليك مالا تطيق ، وان عاشرك آذاك، واخافك مع انه عند الجوع سبع ضار ، وعند الشبع ملك فظ ، وعند الموافقة في الدين قائد الى جهنم ، فانت بالهرب منه أحق منك بالهرب من سم الاساود ، والحريق المخوف ، والدين الفادح ، والداء العِياء ".
****************************************************

هوية الروائي العراقي الكبير الاستاذ عبد الخالق الركابي عضو اتحاد كتاب الانترنت العراقيين




بكل فخر وإعتزاز أنشر صورة هوية الروائي العراقي الكبير الاستاذ عبد الخالق الركابي عضو اتحاد كتاب الانترنت العراقيين .الاستاذ عبد الخالق الركابي أحد ابرز الروائيين العراقيين الافذاذ.. قدم الكثير في مجال السرد الروائي العربي والعالمي ، ووجوده عضوا في اتحاد كتاب الانترنت العراقيين ومنذ وقت مبكر من تأسيسه ، فخر لنا جميعا تحياتي واعتزازي به .................ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس الاتحاد الثلاثاء 28 شباط - فبراير 2017

صورة هوية اتحاد كتاب الانترنت العراقيين للشاعر العراقي الكبير الاستاذ سامي مهدي





بكل اعتزاز ننشر صورة هوية الشاعر الكبير ، والصحفي الجهبذ ، والاعلامي المقتدر ، والانسان النبيل ، الصديق العزيز الاستاذ سامي مهدي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين ورقم تسلسله في سجلات الاتحاد 109 وعدد أعضاء الاتحاد اليوم تجاوز ال400 عضو .........الف مبروك للاستاذ الكبير سامي مهدي وفخر لنا ان يكون بيننا لترسيخ الكلمة الطيبة الصادقة في ظل خيمة العراق الموحد ................ابراهيم العلاف رئيس الاتحاد 28-2-2017

الاثنين، 27 فبراير 2017

سركيس بابا صوراني وجريدة الدفاع ا.د. ابراهيم خليل العلاف

سركيس بابا صوراني وجريدة الدفاع
ا.د. ابراهيم خليل العلاف 
استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل 
 سألتني عنه إحدى طالبات الدراسات العليا وتكتب رسالة ماجستير في جامعة ديالى عن جريدة ( الدفاع ) البغدادية فوعدتها ان اكتب عنه مقالة صغيرة وقالت لي هل تعرفه واقول لها ان الاستاذ سركيس بابا صوراني عراقي اثوري (آشوري ) وهناك من يقول انه (كلداني ) تخرج في دار المعلمين العالية في بغداد (كلية التربية ابن رشد فيما بعد 1958 ) في منتصف الثلاثينات من القرن الماضي ، وانه كان مثقفا تقدميا وشيوعا بمعنى انه كان عضوا في الحزب الشيوعي العراقي وانه اصدر جريدة تدافع عن التوجه التقدمي اليساري في الحركة الوطنية العراقية المعاصرة .كانت جريدة الدفاع –كما نقول السيدة زاهدة ابراهيم في كشافها – (كشاف الجرائد والمجلات العراقية ) وصدر ببغداد سنة 1976 "جريدة يومية سياسية صاحبها سركيس بابا صوراني (طبعا هي كتبت اسمه حوراني ) ومن محرري وكتاب هذه الجريدة التي صدرت سنة 1936 الاستاذ صادق الازدي والاستاذ مهدي وفي ولم يصدر منها الا اعداد قليلة حيث عطلت الجريدة بعد يومين من مقتل الفريق الركن بكر صدقي قائد الانقلاب العسكري الاول في تاريخ العراق والذي وٌقع في 29 تشرين الاول سنة 1936 .
 كانت جريدة (الدفاع ) ناطقة بلسان انقلاب الفريق الركن بكر صدقي اصدرها سركيس بابا صوراني وعمل فيها كما قلنا الاستاذ صادق الازدي صاحب جريدة ( قرندل ) الهزلية .. ويقال انه عمل مصححا فيها لكن الجريدة سرعان ما توقفت بعد اغتيال الفريق الركن بكر صدقي قائد الانقلاب في الموصل وبعدها - كما علمت من استاذي الاستاذ الدكتور فاضل حسين رحمه الله - ان صاحب جريدة (الدفاع ) نفي الى سوريا . 
كتب عنه سنة 2008  الكاتب والشاعر السوري المقيم في المانيا الاستاذ اسحق قومي مقالا بعنوان :" صحفي اشوري شيوعي في عهد نوري السعيد " فقال :" انه كان رجىلا طويل القامة انيق في ملبسه وانه كان من اسرة ميسورة الحال وكان ذكيا وكان هو صاحب جريدة (الدفاع ) ومؤسسها ورئيس تحريرها وقد كان لتوجهاته اليسارية ونقده للسلطة الحاكمة في العراق أثر في العنت والاضطهاد الذي واجهه وقد اعتقل وسجن لذلك قرر مغادرة العراق وتوجه نحو الاردن وفي عمان التقى عددا من اصدقاءه ولم يطل به المقام في عمان التي تعرض فيها ايضا الى المضايقة من السلطة الهاشمية فقرر السفر الى دمشق ثم جاء الى مدينة القامشلي واستقر في مدينة الحسكة واستطاع ان يكسب رضى الناس ووصل الى منصب رئيس البلدية في الحسكة بحكم كونه مثقفا وخريجا واداريا ، لكن نشاطه السياسي وانشغاله في نشر افكاره الشيوعية جعل السلطة الامنية السورية تراقبه فإضطرت زوجته أزنيف ابنة بولص السرياني ان تغادر مع ابنتها روزا واولادها غاندي ونهرو وسلام الى بيروت .وبعد فترة عادت ابنته واولاده ووجدوا ان اباهم قد خرج من المعتقل وان بنى له بيتا في حي تل حجر وكان بيتا كبير المساحة استغلها في زراعة اشجار الحور ومن المناسب ان نشير الى انه تبرع بجزء من ارضه لأقامة مدرسة ابتدائية .
ومما علمته ان الاستاذ سركيس وفي السبعينات من القرن الماضي شعر بالحنين الى بلده العراق فعاد الى بغداد وتوفي فيها أواخر السبعينات .

.

ارنولد توينبي والتاريخ وبناء المستقبل




لقد كان المؤرخ البريطاني الكبير ارنولد توينبي (توفي 1975) صاحب كتاب "دراسة للتاريخ " من اولئك المؤرخين الذين أباحوا لانفسهم أن يسألوا لماذا ؟ والى أين ؟ فهو ،يفسر التسلسل الحدثي بنشوء الحضارات واصطدامها وذوبانها الواحدة بعد الاخرى في الحضارة الانسانية المعاصرة .ولم يكتف توينبي من ان يرسم لوحة جذابة لماضي الانسان عبر 21 حضارة اقامها بل انه مد بسلاح العمل لبناء المستقبل .وعنده ان الانسان عندما يتوغل في دراسة الماضي فإنما يبحث عن قبس يضيء سبل المستقبل .
__________________________________________
*ابراهيم العلاف ،جولة في حياة وفكر ومواقف آرنولد توينبي ،مجلة الجامعة ،الموصل السنة 66 ، العدد 3 ، 1كانون الاول 1975 ص 102

الأحد، 26 فبراير 2017

صباح الامل أهلي في الجانب الايمن من مدينتي الموصل الحبيبة صباح الخير أحبتي في العراق العظيم




صباح الامل أهلي في الجانب الايمن من مدينتي الموصل الحبيبة 
صباح الخير أحبتي في العراق العظيم
صباح الخير أحبتي في كل مكان ...........................ابراهيم العلاف 
*الدواسة 20144 وشكرا موقع البوم صور الموصل

الدكتور غانم حمدون وداعا




ورحل المناضل السياسي والكاتب التقدمي والانسان النبيل والمربي الفاضل .. الرجل الثمانيني (88 سنة )الاستاذ الدكتور غانم حمدون
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل -العراق

ورحل المناضل السياسي والكاتب التقدمي والانسان النبيل والمربي الفاضل .. الرجل الثمانيني (88 سنة )الاستاذ الدكتور غانم حمدون يوم أول أمس 24 شباط - فبراير سنة 2017 .
كنت طالبا قبل 50 سنة ، وكنتُ عروبيا لكني اعترف بأنني تتلمذت على كتاباته وكتابات غيره من الكتاب اليساريين .كان رئيسا لتحرير مجلة (الثقافة الجديدة ) وكنت احرص على اقتنائها وقراءتها حرفا حرفا وسطرا سطرا حتى انني قبل سنوات نشرت مقالة عنها متوفرة في النت وفي موقع الحوار المتمدن .
تابعته وهو يقضي ايامه الاخيرة في دار المسنين بعد ان تنازل عن داره لحزبه (الشيوعي ) .علمت برحيله وحزنت فهو بعيد عن مدينته الموصل الحبيبة وعراقه العظيم .
توفي في لندن ومع انه لاقى الكثير من العنت والاضطهاد والنفي لكنه ظل محافظا على مبادئه الوطنية التقدمية .
كان مكثرا في كتابته وكان يتقن اللغتين الانكليزية والالمانية فضلا عن لغته الام العربية وكان يحب دراسة الاقتصاد ومما قرأته عنه في احدى مقالاته التي يستذكر فيها بعض احداث حياته قوله :" في أواخر1964 كنت في مدينة لايبزغ حيث تعلّمت اللغة الالمانية في معهد مختص بتعليمها، وسمعت عن رفيق لنا في برلين، كنيته أبو عدنان، له قصة فريدة مع الرفيق فهد. فكان طبيعياً ان أتلهّف الى سماع تفاصيلها منه مباشرة. بعد ستة شهور مرهقة الكثافة تعلّمت هذه اللغة بمستوى يؤهلني للإلتحاق بكلية الإقتصاد في برلين. وهكذا عدت الى إختصاصي بعد أن هجرته 13 سنة من نيل البكلوريس في الجامعة الأميركية في بيروت بفرع الإقتصاد، الذي فضّلته تهرّبا من مهنة التعليم التي لا تروق لي. لكن عقد البعثة ألزمني بالعمل في وزارة التربية التي إبتلتني بتدريس اللغة الإنكليزية لتلبية حاجة ثانويات في بغداد الى مدرسي هذه اللغة... " .

أكمل دراسته في لايبزك بألمانيا (الدمقراطية انذاك ) وحصل على شهادة الدكتوراه في التربية وعاد الى العراق ليواصل مسيرته العلمية والتربوية والسياسية بكل جد واخلاص وحيوية .
كتب عنه رفيقه الاستاذ فخري كريم فقال :" ولادة غانم حمدون في منتصف عشرينيات القرن الماضي، رافقت التمهيد لذلك الحراك الذي أضفى عبر ثمانين سنة نضالية، طابع الديمومة والنشاط المتعدد الجوانب على الحركة الوطنية، واشاع مناخاً من المناعة عليها، بما أُحيطت به من نهضة في الوعي الجماهيري، والجسارة في التصدي للمهام الكبرى، التي تضع في الأولويات السياسية التحرر من ربقة الاستعمار، والعمل من اجل اطلاق الحريات، والمطالبة بالعدالة الاجتماعية.
درس في عدة جامعات منها جامعتي بغداد والجزائر .
لا يختلف اثنان في تقييم نبل هذا الإنسان المطبوع على التواضع والخلق الرفيع، والاستعداد لبذل ما يستطيع لاعلاء قيم الحرية والمساواة، وتكريس المبادئ التي تجعل من الانسان، بغض النظر عن اي توصيف ديني او مذهبي او عرقي، مركز الاهتمام الذي تدور حوله، وتخضع له محاور الحياة وخيراتها" .واضاف :" غانم حمدون، صوتٌ من ذلك الزمن الذي كان الواحد فيه، ممّن رأى ان إنسانيته لا تتكامل، إلا اذا اندمج في الكينونة الجمعية، وكرامته لن تصان، إلا اذا صارت جزءاً من كرامة المجتمع، وحريته لن تتفتح الا اذا جسدت إرادة الآخرين" . كما نعاه رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم وقال :" واذ ننظر باعتزاز الى مسيرته المديدة في العمل السياسي والتربوي، وإلى انجازاته القيمة متجسدة في كتاباته التربوية الوطنية خلال فترة هامة من تاريخ العراق المعاصر، ودأبه على نشر وترجمة العديد من النصوص والدراسات النقدية،"
له كم كبير من الدراسات والبحوث التربوية والسياسية ومنها ما كان يقدمه الى مركز البحوث التربوية والنفسية بجامعة بغداد في السبعينات وهي كثيرة وبحاجة الى رصد وجمع ودراسة  كما كانت له ترجماته ومن ابرزها التحفة الروائية الرائعة لميخائيل شولوخوف (الدون الهادئ ) التي ترجمها  مع الاساتذة امجد حسين وغائب طعمة فرمان وعلي الشوك .

ومن ترجماته ايضا ترجمته  سنة 1989 لكتاب كارل ماركس (رأس المال :نقد الاقتصاد السياسي "ترجمه مع الاتاذ فالح عبد الجبار والاستاذ فهد كم نقش كما ترجم كتاب الباحث الهندي ميهالي شيماي سنة 1980 الموسوم ( البلدان النامية والاقتصاد العالمي ) .
اقترح ان ينبري احد طلبة الدراسات العليا لتقديم اطروحة دكتوراه عن الاستاذ الدكتور غانم حمدون  وعن سيرته ونشاطاته السياسية والتربوية والصحفية .
ظل يحب العراق ويسعى من اجل استقراره ورفاهيته ووحدته .
لك المجد ايها الانسان النبيل ...(اتحاد كتاب الانترنت العراقيين ) يعزي بوفاته والذكر المستمر به وما قدمه حياة ثانية له .

بحو كيحب كلوله .. بنت شماس عبو .. كلوله هل مشلوله .. كيت حبو البحو

للموصليين شأنهم شأن غيرهم أغان تميزوا بها واشتهرت الاغاني الموصلية لعذوبتها وتفردها وتلون مضامينها وعمق معانيها.
ومن اغاني الموصليين : بحو كيحب الكلوله
بحو كيحب كلوله .. بنت شماس عبو ..
كلوله هل مشلوله .. كيت حبو البحو 
بحو ..
بحو صيغ غجال يشرب جيكاره
جوانو بايسكل وبغاسوا سيداره
كل يوم يصطندغ كلوله
ويغيد يسمع صوت احجوله
بغاس العوجي يصيح كلوله
ول عيني بحو
بحو يمسي بالكب
ويصبح بالخوصر
يشتغي الشمزيه
ويرجع للخوصر
ويغيد يكرمها لكلوله شمزيه حلوي ومعسوله
وبغاس العوجي يصيح كلوله
ول عيني بحو
بحو اشتغل بنا * .. ديجمع افلوس ..
حتى يبنيلوا بيت ..ويجيب ** العروس ....
ولمن سمعتوا أمو دوله
قالت هي فكري معقوله
خلي اخطبلوا جمولا تشكلوا لبحو
بحو صار مخبل يفتل بالعوجات
شكلوا صار مبهدل ويحيغش البنات
غاحوا عند أمه قلولا هذي ماحالي يادوله
كلا من خلف كلوله
 بحو اسم الشاب وكلوله او كلولا اسم الفتاة التي يحبها والشماس عبو رجل دين وصيغ غجال اي اصبح رجلا وجوانوا بايسكل اي يمتلك دراجة هوائية ويضع السيدارة الفيصلية على رأسه تباهيا ويصطندغ اي ينتظر والشمزيه اي الركية وبغاس العوجة اي رأس الزقاق -الدربونة والكب مكان في الموصل على حافة نهر دجلة اليسرى يباع فيه الركي والبطيخ والخوصر نهر صغير يصب بدجلة يخترق الجانب الايسر من الموصل ودوله اسم ام بحو ويفتل اي يسير على غير هدى ويتحاغش اي يتحرش بالبنات وفكري معقوله اي فكرة معقولة وقد ارادت امه ان تخطب له فتاة اخرى اسمها جمولة اي جميلة لكنها رفض واصبح مجنونا وذهب الناس الى امه قائلين لها ان ما جرى لابنك سببه حبه لكلوله لذلك يجب ان تستجيبي لرغبته وتخطبي له هذه الفتاة التي يحبها ...............ابراهيم العلاف

صباح الخير ...صباح الأمل أهلي في الجانب الايمن من الموصل

صباح الخير ...صباح الأمل 
أهلي في الجانب الايمن من الموصل 
صباحكم خير ....أحبتي جميعا ...................وتسلمون .............ابراهيم العلاف
*والصورة ..  الجزيرة السياحية في غابات الموصل

صاح القطار قومي انزلي... كن وصلنا حمام علي


للموصليين شأن شأن غيرهم أغان تميزوا بها واشتهرت الاغاني الموصلية لعذوبتها وتفردها وتلون مضامينها وعمق معانيها ومن اغاني الموصليين :" صاح القطار قومي انزلي... كن وصلنا حمام علي *
دطلع على تل السبت معاي هرجي وكم بنت
نغني ونفرح كل وقت يالله يا حلوة هلهلي
والله واش دعمل عمل و زهابي ما يشيلو جمل
وكل شي عندي كن كمل .. وانت قومي تدللي
والله طلعنا عالفاركون ونسينا قوري الفافون
والعجايا يتباكون .. وانا بيهم مبتلي
والله اش دعمل عمل ... وازهابي مايشيلو جمل
وكل شي عندي كن كمل ... والدهن يملي امزملي
دعزم انا كل الخلق ... متونسي من ضيق الخلق
كل من يغشعني ينشلق .... وانا مسعودي امفنجلي
لما اغوح على الحمام ... ايهلهلولي القيّام
اسبح واشويه انام ... اقعد الدولمه تنغلي
اشلح واقعد على معين ... اضوي كل القيعدين
كنيني من حور العين ... وجسمي فضه مكعكلي
دشلح عباتي واشتهر ... واسفر على ضو البدر
كل من يغشعني ينبهر ... والليل بيي ينجلي
وانزل على حيفت الشط ... والسفغه يمي تنحط
واحمغ خدي وانخط .... بلذهب غجلي مجلجلي
وانزل على اغض العوين ... وانصب الجاي عل ميزين
كل من تمر بل ايدتين ... اقلا عيني اتفضلي
الله عطاني غجال ... يلبس زبون واعكال
لا ياشيطان اش حيال ... كل يوم بوحدي يبتلي
كان القطار يتحرك من الموصل الى بغداد وبعد 255 كيلومترا هناك حمام علي والاصل حمام العليل وهي ناحية فيها عيون كبريتية ساخنة يقصدها الموصليون للاستشفاء من امراض الجلد وللاستجمام وقد الف عنها الاستاذ الدكتور محمد صديق الجليلي كراسا بعنوان "الاصطياف في حمام العليل " ..........ابراهيم العلاف

عن الزي أقول

اليوم سأثير مسألة اجتماعية تتعلق بالزي في الخمسينات مثلا كنا نلبس البيجامة في النوم ولانخرج من غرفة النوم الا ونرتدي الروب وكان يسمونه الروب دي شامبر وعندما نخرج من البيت نلبس ملابس رسمية اما السترة والبنطلون والقميص والرباط واليلك واما الجاكيت والزبون والغترة والعقال او ملابس الشلوشبك التي يلبسها احبتنا الكورد وهكذا نظهر في الشارع بكامل الاناقة الان توجد فوضى في الملابس الناس تخرج بملابس النوم وبالدشداشة والتراكسوت وبأنواع مختلفة ودون مراعاة للذوق العام .كان الناس يراعون النظافة والاناقة والذوق العام ومقولة (كل ما يعجبك والبس ما يعجب الناس ) .لماذا لانعود ونهتم بملابسنا ونلتزم بالزي الخاص بالخروج الى الشارع ؟! سؤال لابد ان نبحث له عن جواب مع علمنا ان الفوضى اليوم تسود كل حياتنا .............ابراهيم العلاف

بعض السياسيين الذين جاؤوا للسلطة او مجلس النواب بعد الاحتلال الاميركي للعراق سنة 2003 يتشبهون- بحكم امتلاكهم للفضائيات والدولارات - بالقادة العظام



بعض السياسيين الذين جاؤوا للسلطة او مجلس النواب بعد الاحتلال الاميركي للعراق سنة 2003 يتشبهون- بحكم امتلاكهم للفضائيات والدولارات - بالقادة العظام رجال الدولة المعروفين بتاريخهم ومواقفهم ودفاعهم عن بلادهم ونضالهم من اجل التحرير والاستقلال والكرامة .الفرق شاسع ويكاد يكون كالفرق بين الثرى والثريا ................ابراهيم العلاف

السبت، 25 فبراير 2017

تحياتي وتقديري واعتزازي بالدكتور ليث حبابة معاون المدير العام لصحة نينوى - وهو بالاصل طبيب عسكري معروف - وهو يرافق معارك التحرير في الجانب الايمن





تحياتي وتقديري واعتزازي بالدكتور ليث حبابة معاون المدير العام لصحة نينوى - وهو بالاصل طبيب عسكري معروف - وهو يرافق معارك التحرير في الجانب الايمن ويزور آمرية الطبابة والمستشفى العسكري المتقدم .هذا الرجل شجاع ومخلص للعراق وله نشاطات ينبغي ان يقتدي بها بعض مسؤولي الموصل الاخرين الذين لايزالون يخافون المجيء الى الموصل ...............ابراهيم العلاف
 *شكرا لقناة الموصلية الغراء

من الرجال العظام الذين ينبغي ان يفختر بهم العراقيون الفريق الركن عبد الغني الاسدي قائد جهاز مكافحة الارهاب




الرجال الرجال 
من الرجال العظام الذين ينبغي ان يفختر بهم العراقيون الفريق الركن عبد الغني الاسدي قائد  جهاز مكافحة الارهاب .تحياتنا واعتزازنا وتقديرنا له وهو يقود ابناءه ابطال العراق الميامين لتحرير ماتبقى من محافظة نينوى في الجانب الايمن بكل همة وعزم وتصميم ووطنية سيذكرها التاريخ وفي انصع صفحاته .

روداو rudaw قناة اعلامية كردية متميزة ومهنية اتابع اخبارها دوما اليوم السبت، 25-2-2017، للأسف أثناء تغطية المعارك في الموصل، استشهدت مراسلتها الحربية شفاء كردي





روداو rudaw قناة اعلامية كردية متميزة ومهنية اتابع اخبارها دوما اليوم السبت، 25-2-2017، للأسف أثناء تغطية المعارك في الموصل، استشهدت مراسلتها الحربية شفاء كردي واصيب معها المصور يونس مصطفى في الجانب الايمن من الموصل جراء انفجار لغم أرضي مزروع .خبر مؤلم فهذه المراسلة عرفت بمهنيتها ونشاطها المتميز وكانت تقدم ايضا برنامج باسم "فوكس الموصل"...رحم الله شفاء كردي وجزاها خيرا والهم اهلها وزملاءها ومحبيها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ...........ابراهيم العلاف رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين .

من العيب والمخجل ان يظل الفلسطينيون منقسمين الى فتح وحماس

من العيب والمخجل ان يظل الفلسطينيون منقسمين الى فتح وحماس .انتم تواجهون تحديات تاريخية كبيرة.. إنسوا مصالحكم الشخصية ، وحب بعضكم للسلطة والكرسي والمال ، وكونوا يدا واحدة تفلحوا ولات ساعة مندم .الكراسي ، والقصور، والسيارات الفارهة ، والمناصب، والاموال لاتفيدكم .. ما يفيدكم ان تكونوا أعزاء أحرار في أرضكم .طيلة النصف قرن واكثر وانا اتابعكم واتابع قضيتكم المركزية بالنسبة لنا نحن العرب فما وجدت أسؤأ مما يحدث بينكم من شقاق ........ابراهيم العلاف

بدء عمليات تحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل وعودته الى حضن العراق العظيم




إبتدأت على بركة الله منذ 19 شباط - فبراير 2017  عملية تحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل وعودته الى حضن العراق العظيم بفضل سواعد ابناء العراق الميامين الابطال في القوات العسكرية والامنية وتم تحرير البوسيف والمطار  ومعمل السكر ومعسكر الغزلاني والحاوي والدندان والجوسق  والطيران ووادي حجر والمأمون  واليرموك والحمد لله يستمر التقدم لتحرير باقي احياء الجانب الايمن .اهلنا في الموصل تحية لكم وقليل من الصبر والهدوء واتقاء النيران والنصر آتٍ وعاش العراق موحدا قويا مهابا مرفها فاعلا في محيطه العربي والاقليمي والدولي .ويذكر ان القوات الامنية المشتركة استعادت الجانب الايسر من مدينة الموصل في 24 كانون الثاني 2017 في عملية تحرير مبهرة للعالم ابتدأت في 17 -10-2016 .

صورة تاريخية تذكارية تجمع السيد الصادق المهدي المفكر السوداني وزعيم حزب الامة مع الدكتور ابراهيم العلاف



صورة تاريخية تذكارية تجمع السيد الصادق المهدي المفكر السوداني وزعيم حزب الامة مع الدكتور ابراهيم العلاف وقد التقيا في بيروت اثناء حضورهما قبل سنوات مؤتمرا علميا ....مفكر كبير ...وانسان رائع ....أطال الله عمره ومتعه بالعافية ...........ابراهيم العلاف

أرمن العراق ..رؤية تاريخية ا.د. ابراهيم خليل العلاف




أرمن العراق ..رؤية تاريخية
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل
قبل أيام كتبت شيئا عن اطروحة دكتوراه في جامعة القاهرة نوقشت قبل سنوات عن (أرمن مصر ) ، وقد أثار العنوان انتباهي حيث ان  ليس لدينا كتابات  عن أرمن العراق ومواقفهم في التاريخ الحديث والمعاصر ،ولم  أجد دراسة أكاديمية متفردة عنهم  مع اني اشرفت على اطروحة دكتوراه للدكتور غسان الجوادي عن (لمسألة الارمنية والدولة العثمانية ) في جامعة الموصل قبل سنوات 
وقد  ندبتُ نفسي لكتابة مقال مقتضب عنهم أحاول فيه أن أحدد بعض معالم تاريخ أرمن العراق في التاريخ الحديث والمعاصر .. واقول بادئ ذي بدء ان أرمن العراق عراقيون قح يحملون اليوم جنسية جمهورية العراق ومنذ تشكيل الدولة العراقية الحديثة سنة 1921 ،  منهم وخاصة كبار السن كانوا كبقية العراقيين يحملون الجنسية العثمانية حيث ان العراقيين والارمن كانوا يعيشون ضمن الدولة العثمانية من منتصف القرن القرن السادس عشر الميلادي وحتى نهاية الحرب العالمية الاولى سنة 1918 .وقدحاول عدد منهم خلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي ان يسافر الى جمهورية ارمينيا التي كانت تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي السابق لكنهم اصطدموا بواقع تلك الجمهورية وكفوا عن الرحيل اليها ووجدوا في العراق وطنا آمنا لهم .
وقصة الارمن في العراق ،  كما في بقية البلدان العربية ، قصة مؤلمة اذ ترتبط القصة بما حدث للارمن من مذابح خلال الحرب العالمية الاولى وفرارهم   من أمام العثمانيين    الى العراق والشام ومصر على وجه الخصوص .. ولقد قرأت الكثير عن ما لحق به من مظالم بين سنتي 1915 و1923 في (تركيا العثمانية )  كما اشرفتُ على اطروحة الدكتور غسان الجوادي عن  (المسألة الارمنية والدولة  العثمانية ) والتي قدمها الى جامعة الموصل قبل سنوات . والى الان اتذكر ما كتبه عنهم الاستاذ فائز الغصين في العشرينات من القرن الماضي وما دبجه في ذكرياته عنهم الاستاذ عبد العزيز القصاب الاول عن ما جرى لهم بعد فرارهم في الشام والثاني عن ما جرى لهم بعد فرارهم الى العراق ومدينة الموصل بالذات كما ان ما كتبه الطبيب الموصلي الارمني الدكتور كريكور استارجيان يعد في مقدمة المصادر عن تاريخهم في الموصل والعراق والدولة العثمانية قبل ذلك .
الوجود الارمني في العراق لايرتبط بالحرب العالمية الاولى وما تعرض اليه الارمن من تشريد ومجاعة وظلم، بل ان لهم تواجد سكاني قديم في العراق يرجع الى قرون بعيدة في الغور ؛ فالمصادر  التاريخية المتداولة تشير الى موجات أرمنية بشرية قدمت العراق من موطنهم الاصلي ارمينية عبر ايران ، وقد استوطن قسم منهم في جنوب العراق واخذنا نسمع عن وجود ابرشيات لهم في البصرة منذ سنة 1222 م ، وسرعان ما اتجه عدد من الارمن نحو المدن العراقية الاخرى ومنها بغداد والموصل وكركوك حتى ان العثمانيين ، وكانوا يحكمون العراق ، اعترفوا بالارمن كطائفة مستقلة عن بقية المسيحيين فكانت لديهم قوانينهم وتشكيلاتهم الادارية والتعليمية والقضائية والرياضية والفنية .. ومنذ سنة 1638 وفي بغداد كانت لهم كنيسة عريقة في منطقة الميدان هي كنيسة مريم العذراء  يعود بنائها الى سنة 1639 .
ظل الامر هكذا سنوات وقرون الى ان اندلعت الحرب العالمية الاولى ودخلت الدولة العثمانية الحرب الى جانب  الالمان 1914 ، وانحاز عدد من ابناء الارمن للمعسكر الغربي الثاني المتمثل ببريطانيا وفرنسا وتشكلت مقاومة ارمنية للحكم العثماني وحصلت المواجهة بين الارمن والسلطة العثمانية وكانت النتيجة سلسلة من المذابح تعرض اليها الارمن ؛ فبدأت هجرتهم ، وازداد نزوحهم الى المناطق المجاورة ومنها العراق وخاصة الموصل التي احتضنتهم ورعتهم وساعدتهم على الاندماج بالمجتمع الموصلي الى درجة كبيرة جدا حتى ان عددا من الاسر الموصلية زوجت ابناءها ببنات ارمنيات وهذه الاسر معروفة في الموصل وهي كثيرة منها اسرة نوري الارمني واسرة عارف السماك واسرة صديق محمد عبد الله وغيرهم من الاسر الموصلية المعروفة .
يقول واسترو  Wustrow   وهو القنصل الالماني في الموصل في تقرير كتبه سنة 1917 : ان عدد المهاجرين الارمن الذين دخلوا الموصل ربيع سنة 1917 بلغ قرابة (8000 ) نسمة معظمهم من النساء والاطفال ...وكانت حالتهم صعبة وكانوا يعيشون كأنهم اشباه عبيد " .اما عبد العزيز القصاب متصرف الموصل الاسبق فيقول في كتابه )من ذكرياتي ) المطبوع في بيروت سنة 1961 بأن من هاجر الى الموصل بلغ قرابة ( 40 )  الف نسمة بشكل الارمن من بينهم نسبة كبيرة .
بعد الاحتلال البريطاني للعراق ومنها الموصل التي دخلت تحت سلطة الانكليز بعد الهدنة سنة 1918 اجرت السلطات البريطانية ما سمي بالاستفتاء الاول سنة 1919 لمعرفة رأي العراقيين في " اقامة دولة عربية واحدة تقوم بإرشادها بريطانيا تمتد من الحدود الشمالية لولاية الموصل حتى الخليج العربي " وكان الارمن ممن طلب منهم الرأي ، فنظموا  مضبطة اشرتُ اليها في رسالتي للماجستير سنة 1975 والتي قدمتها الى كلية الاداب –جامعة بغداد بعنوان :(ولاية الموصل :دراسة في تطوراتها السياسية 1908-1922 ) ، ولاتزال غير منشورة وكانت مضبطة الارمن المقدمة في 6 كانون الثاني سنة 1919 تتضمن الرغبة في ان تدار شؤونهم من قبل بريطانيا وجاء فيها بالنص :" نحن ملة الارمن الذين هم من اهل الموصل والمستوطنين  بها نريد من حكومة انكلترا ان تدير شؤوننا " .. ومن ابرز الموقعين على المضبطة : القس طاويديان وداؤود حقيرقجيان ومختار محلة ارمن الموصل سركيس جقماقجيان .
وعندما طلب  الانكليز من العراقيين البيعة للامير فيصل بن الشريف حسين ملكا على العراق في 11 تموز 1921 صوت الارمن لصالحه .
الارمن في العراق يتحدثون العربية لكنهم لم ينسوا لغتهم الارمنية الغربية وتعدادهم  في العراق يربوا على ال ( 37 )   الفا ،  ولهم كنيستهم الخاصة المسماة الكنيسة الارمنية الارذودكسية لكن هذا لايعني عدم وجود اتباع للمذهب الكاثوليكي بينهم .ويتركز الارمن اليوم في بغداد والموصل والبصرة وكركوك فضلا عن زاخو ودهوك ولهم كنائسهم في هذه المدن وتتمتع بالحصانة والاحترام من قبل السكان على مختلف انتماءاتهم الدينية .
ونستطيع القول ان أرمن بغداد وارمن الموصل يتمتعان بثقل سكاني ، ففي بغداد يوجد تجمع ارمني كبير يقارب نصف ارمن العراق وفي بغداد عدة كنائس للارمن منها كنيسة القديس كرابيت للارمن الارذودكس في كمب سارة وكنيسة القلب الاقدس  للارمن الكاثوليك في الكرادة الشرقية وكنيسة الارمن بالجادرية وكنيسة سيدة الزهور للارمن الكاثوليك في الكرادة وكنيسة مريم العذراء في الميدان  وكنيسة القديس كريكور للارمن الارثودكس في الباب الشرقي وفي الموصل ايضا للارمن كنائس منها كنيسة الارمن .كم ان لهم كنائس مماثلة في البصرة وكركوك .
هذا فضلا عن للارمن نواد رياضية مثل نادي الهومنتمن  في الموصل  الذي تأسس سنة 1949 كما ان لهم مدارس ارمنية في مناطق تواجدهم .فضلا عن عدد من الجمعيات الثقافية ومنها  جمعية الشبيبة الارمنية في الموصل والتي يرجع تاريخ تأسيسها الى 13 اذار سنة 1927 وجمعية معاونة محتاجي الارمن في كركوك والتي تأسست في بغداد في 22 شباط سنة 1930 ولها فرع في كركوك تأسس في 13 حزيرا سنة 1933 والجمعية الثقافية للنساء الارمنيات في بغداد والتي تأسست سنة 1961 .كما ان للارمن بعض الصحف منها  صحيفة (تايكرس ) أي دجلة صدرت ببغداد سنة 1924 لم تستمر طويلا .
ويعتز الارمن بقوميتهم ولغتهم وشخصيتهم الحضارية ويعرفون تاريخهم بشكل جيد كما ان قسما منهم كتب عن اسهاماتهم الثقافية في الفن والعمارة والادب واللغة .
ويفخر الارمن كذلك بعدد من رموزهم الذين اشتهروا في ميادين الادب والسياسة والاقتصاد والفن والمعمار ومنهم على سبيل الطبيب الموصلي الارمني الدكتور كريكور استارجيان صاحب القصر الجميل في الموصل المبني على الطراز الارمني وكان يقع في منطقة النبي يونس وقد هدم للاسف في الثمانينات وله مذكرات منشورة كتبتُ عنها مقالا متوفرا في النت .
ومن رموزهم الباحث والكاتب الكبير يعقوب سركيس صاحب المؤلفات والدراسات العديدة ومنها كتابه (مباحث عراقية ) ولي ايضا مقال متوفرا عنه في النت .ومنهم المطربة  سيتا هاكوبيان ووالدها مصور فوتوغرافي كبير  والمصور الفوتوغرافي الكبير إمري سليم لوسينيان ، ومنهم بياتريس اوهانسيان العازفة الشهيرة وفارتان مالاكيان الفنان التشكيلي وشانت كندريان الكاتب المعروف وسليفيا شاكاكيان ملكة جمال العراق لسنة 2006 واسادور  اوهانسيان لاعب كرة السلة العالمي  في الموصل  والمؤرخ نرسيس صائغيان وارام ارميناك بابوخيان الموسيقار المعروف وجيراير كايايان احد ابطال كمال الاجسام وكالوست كولبنكيان الثري  ورجل الاعمال النفطي والمعروف ب(مستر 5% ) لكونه يملك هذه النسبة من اسهم شركة النفط العراقية  IPC  والتاجر نعوم سركيس والصحفي كرابيت بيروسيان وارا خاجادور احد قادة الحركة العمالية والطبيب اوهانيس مرادياكان والطبيبة الدكتورة أنة ستيان والاستاذ يوسف عبد المسيح ثروت الاديب والمترجم القدير  ولي عنه مقال متوفر على النت والخاتون سارة اسكندريان الثرية والتي سمي حي كمب سارة ببغداد بإسمها والدكتور موسيس دير هاكوبيان الطبيب والكاتب ومؤلف كتاب " حالة العراق الصحية في نصف قرن " وهو  من منشورات وزارة الثقافة والاعلام في العراق سلسلة دراسات 1981 .. وقد قدم له الدكتور حنا خياط أول وزير للصحة في الدولة العراقية الحديثة 1921 وكانت الطبعة الاولى من هذا الكتاب قد ظهرت سنة 1948...والدكتور موسيس دير هاكوبيان كان يعمل طبيبا في الوقاية الصحية لمنطقة مدينة الموصل وقد ألف هذا الكتاب بعد اطلاعه على تقارير الامراض السارية فدرس تطورها وتحرى عن مصادرها والطبيب الدكتور ديكو اندريوس اسفنديار  والطبيب الذي كان يعمل في المستشفى الملكي في السليمانية في الثلاثينات الدكتور  نيكوغوص الكساندريان والطبيب الدكتور ليئون بابازيان وكان يعمل في المستشفى الملكي في الكوت خلال الثلاثينات ايضا وارتين خاجيك المفتش الصحي في ميناء البصرة في الثلاثينات  وارا درزيارا درزي الذي نال لقب سير في بريطانيا  وكان معاونا لوزير الصحة البريطاني  واسكندر ستيبان ماركاريان  النائب الارمني الذي انتخب سنة 1947 في البرلمان العراقي ممثلا لجميع المسيحيين في العاصمة بغداد كما يذكر ذلك الدكتور دهام  محمد العزاوي في كتابه (مسيحيو العراق :محنة الحاضر وقلق المستقبل)   2012  وكريكور آكوب بدروسيان خريج الجامعة الاميركية في بيروت والذي كان احد قادة الحزب الشيوعي  ديكران ايكماكجيان الذي كان رئيسا لأمناء صندوق السكك الحديد وايكار هوفهانيسيان الذي كان مديرا عاما للمواصلات ونظير خدماته وابداعاته منح وسام الرافدين من الدرجة الثالثة  وكان فاهي  سيفيان مفتشا عاما للري  في بغداد وقد اسهمت جهوده الممتازة والاجراءات الطارئة التي اتخذها في انقاذ العاصمة بغداد وضواحيها من فيضان سنة 1954  والطبيب الدكتور اريك راويتجيك في بغداد والطبيبة الدكتورة اميزرة كانانجيان و الطبيب الدكتورارتين رئيسيان والطبيب  الدكتور روبين نيقوسيان والطبب الدكتور تاديوس كورديان والطبيب الدكتور اسطيفان كشيشيان وكان يعمل في البصرة والطبيب الدكتور روبرت مرمديجيان وكان يعمل في الموصل وطبيب الاسنان الدكتور بدروس بدروسيان والطبيب الدكتور كوركين بايازيان  وكان يعمل في كركوك في الثلاثينات  والمحامي هايك سيروب وكان معروفا في بغداد في الثلاثينات والمحامي اكوب جبراييل وكان معروفا في البصرة خلال الفترة ذاتها  والصيدلي في كركوك في الستينات الدكتور خاجيك اكوب ترزيان  والدكتور كره بيت وكان صديقنا في الموصل  خلال السبعينات وله عيادة في شارع غازي بالموصل  وكان  ديكران ايكماكجيان  من تجا الموصل  وكان  سركيس افندي جقماقجيان  مختارا للارمن في الموصل  ومن المصورين الفوتوغرافيين المعروفين في الموصل وقد ادركناه آكوب كريكور بنجويان وهو خال المصور  الفوتوغرافي العالمي الكبير مراد الداغستاني كما برز في الفن التشكيلي الفنان   الكبير  ارداش كاكافيان  وفي مجال الطباعة عرفنا في بغداد  سركيس بدروسيان ..  ولازلنا نذكر بخير سكرتيرة عمادة كلية الاداب بجامعة الموصل خلال السبعينات اسدغيك طاطول  وكانت من ابرع وأكفأ السكرتيرات في العراق على حد علمي ومعرفتي .يقينا اننا لانستطيع الاتيان بكل من برع من  العراقيين الارمن واشتهر لكننا نؤكد ان الارمن كانوا ولازالوا يصرون على القول انهم عراقيون اولا وأرمن ثانيا مما يؤكد اخلاصهم للعراق وسعيهم من اجل بناءه ورفعته .
كما برع عدد كبير من الارمن وخاصة في بغداد والموصل والبصرة في المهن والحرف والتجارة وادار بعضهم مطاعم مشهورة في بغداد اذكر منهم آكوب سركيس وكان له مطعم كبير في شارع الرشيد في الثلاثينات من القرن الماضي .. كما اشتهر عدد من الارمن في مهن من قبيل (الوايرمن ) و(الفيترجية ) و(التورنجية ) وعرفنا منهم في الموصل كثيرين لازلنا نذكرهم بخير لدقتهم وحسن صناعتهم واخلاقهم العالية .ومن التجار الارمن الكبار الذين اشتهروا في البصرة خلال الثلاثينات سيمون م. كاربيان وكان تخصصه المتاجرة بالاخشاب على مختلف انواعها فضلا عن متاجرته بالحديد والاسمنت والعضادات المعدنية .
وقد عرفت من الارمن اشخاصا انخرطوا في الاحزاب السياسية العراقية وارتقوا درجات عالية في السلم الحزبي سواء اكان ذلك في الحزب الشيوعي او حزب البعث العربي الاشتراكي او الحزب الوطني الدمقراطي او الحزب الدمقراطي الكردستاني .
ان مما يُعرف به أرمن العراق انهم أناس جديون نشيطون مخلصون للعراق مسالمون يعملون بكل تفان من اجل ان يحفروا لأنفسم مكانة تليق بهم في المجتمع العراقي .هذا فضلا عن مشاركتهم  لاهلهم العراقيين في كل الاحداث  السياسية التي شهدها بلدهم العراق .


(ازقة منطقة الساعة -محلة الاوس -الجولاق سابقا )




صورة تاريخية تذكارية للفنان الكبير كاظم الساهر وهو يتجول في أحياء الموصل القديمة في سنوات الثمانينات من القرن الماضي (  منطقة الساعة -محلة الاوس -الجولاق سابقا ) وشكرا لموقع البوم صور الموصل..........ابراهيم العلاف

صورة تاريخية لبناية ( المركز الثقافي والاجتماعي لجامعة الموصل )


صورة تاريخية   لبناية  ( المركز الثقافي والاجتماعي لجامعة الموصل ) الذي افتتح في بداية السبعينات من القرن الماضي في منطقة القاضية القريبة من حي الاندلس في الجانب الايسر وفي عهد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محمد صادق المشاط رحمه الله والذي تولى رئاسة الجامعة من 1970 الى سنة 1977 .وقد هدم  المركز بعدئذ واحتلت القصور الرئاسية محله وبعدها انعدمت النشاطات الثقافية والاجتماعية لاساتذة الجامعة وتأسس مكانه المنتدى العلمي  والثقافي لكنه لم يستطع ان يسد فراغ المركز السابق الذي كان بمثابة النادي والمنتدى الذي يمارس من خلاله اساتذة وموظفي الجامعة فعالياتهم الثقافية والاجتماعية من خلال الندوات والمؤتمرات والمعارض الفنية والنشاطات المسرحية والسينمائية والرياضية فضلا عن طبع الكتب الادبية والثقافية واصدار مجلة بإسم (الجامعة ) كما كان مكانا لعقد الحلقات الدراسية والنقاشية ومكانا للترفيه ومطعم والى جانبه كانت هناك موتيلات تستقبل ضيوف الجامعة وللاسف هدم وهكذا فإن الة الهدم عندنا سريعة .شكرا لموقع البوم صور الموصل ....................ابراهيم العلاف

الجمعة، 24 فبراير 2017

يجب ان نرفع شعار مهم وضروري وهو :((لنعمل جميعا من أجل عراق موحد ، قوي ، مهاب ، محترم عربيا واقليميا ودوليا ))

يجب ان نرفع شعار مهم وضروري وهو :((لنعمل جميعا من أجل عراق موحد ، قوي ، مهاب ، محترم عربيا واقليميا ودوليا )) . نحن ليس أقل قدرات وامكانيات من غيرنا .... نحن بلد الحضارات ونحن من علمنا العالم الزراعة والكتابة والفلك والعجلة والمكتبة والمدرسة .. لانتباهى بل هذه حقيقة عرفها القاصي والداني .....................ابراهيم العلاف

صباح الامل أهلنا في الجانب الايمن من الموصل


صباح الامل أهلنا في الجانب الايمن من الموصل 
صباح الخير أحبتي الكرام 
حياكم الله  وأعزكم وحفظكم ونعود للتواصل على المحبة والكلمة الطيبة

من الحقائق التي توصلنا اليه بعد عودة الجانب الايسر من الموصل الى حضن العراق العظيم أن الناس أو الاهالي تحركوا بوتيرة أسرع بكثير في مجال اعادة الحياة الى طبيعتها من الادارات الرسمية الحكومية

من الحقائق التي توصلنا اليه بعد عودة الجانب الايسر من الموصل الى حضن العراق العظيم أن الناس أو الاهالي تحركوا بوتيرة أسرع بكثير في مجال اعادة الحياة الى طبيعتها من الادارات الرسمية الحكومية وهذا بقدر ما يفرح بقدر ما يدعونا الى ان نخاطب الادارات كافة ان تكون على قدر اكبر من المسؤولية وان تصل الليل بالنهار حتى تعيد الماء والكهرباء والخدمات على اختلاف انواعها .. والا فإن التاريخ سوف لن يرحم احدا كما ان من يشعر بعجزه من هذه الادارات عليه ان ينسحب ليأتي من هو أفضل منه ويتحمل المسؤولية ورحم الله من عرف قدر نفسه وقدر مسؤوليته .

تشرفت ُ قبل قليل بإتصال هاتفي من أخي الاستاذ الدكتور حكمت شبر استاذ القانون الدولى الكبير




تشرفت ُ قبل قليل بإتصال هاتفي من أخي الاستاذ الدكتور حكمت شبر استاذ القانون الدولى الكبير وقد تحدثنا في في أمور كثيرة كان الوطن هو المحور الاساس.. أشكره على الاتصال واتمنى له العمر المديد والعافية الدائمة ...................ابراهيم العلاف

" المبدع ثوري في التفكير والقيم " قالها الدكتور محمد المطالسي وهو فنان تشكيلي ومدون موسيقي مغربي




" المبدع ثوري في التفكير والقيم " قالها الدكتور محمد المطالسي وهو فنان تشكيلي ومدون موسيقي مغربي حاوره قبل سنوات الاستاذ جمال الغيطاني ومما قاله ايضا :"ان السلطة في العالم العربي تدمر فردية الفنان اللازمة للابداع بحرية " ..............ابراهيم العلاف

المرأة والعشق والمطر بقلم : الاستاذ حسين رحيم





المرأة والعشق والمطر 
بقلم : الاستاذ حسين رحيم 
قالت له : انا اعشق المطر 
قال لها :اعرف هذا 
قالت له : اعشق البحر
قال لها : اعرف هذا ....ايضا
قالت: اعشق العوم تحت ضوء القمر
واخذت ترقص بجنون وتضحك ودمعها ينزل ويختلط بعشقها للمطر
عندها اخذت اصابعه ترسم الطريق لقصيدة مطلعها
 اصل الحياة ..إمرأة وعشق ومطر

الخميس، 23 فبراير 2017

إنضمام الاخ الاستاذ يعرب الخشاب الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين



بسم الله الرحمن الرحيم
إنضمام الاخ الاستاذ يعرب الخشاب الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
قرار
بموجب النظام الداخلي للاتحاد، وبعد الاطلاع على الطلب المقدم من قبل الأخ الاستاذ يعرب الخشاب، وبعد التدقيق في ملفاته وجدنا انه مؤهل لاكتساب العضوية في اتحاد كتاب الانترنت العراقيين وبالتسلسل رقم ( 407 ) مع التقدير
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
د. باسم محمد حبيب
نائب رئيس الاتحاد
رئيس لجنة القبول
الخميس 23-2-2017

إنضمام الاخت الدكتورة نيفين مصطفى حسن سعد من مصر الشقيقة عضوة (ضيف ) في إتحاد كتاب الانترنت العراقيين




بسم الله الرحمن الرحيم 
إنضمام الاخت الدكتورة نيفين مصطفى حسن سعد من مصر الشقيقة  عضوة (ضيف ) في إتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
بموجب النظام الداخلي للاتحاد ، واستنادا الى المادة ( 11 ) ، وبعد الاطلاع على الطلب المقدم من الاخت الدكتورة نيفين مصطفى حسن سعد من جمهورية مصر العربية الشقيقة ، وبعد التدقيق في ملفاتها ، وجدنا أنها مؤهلة لنيل صفة عضوة ( ضيف ) في إتحاد كتاب الانترنت العراقيين ، وبالتسلسل رقم ( 1) مع التقدير . 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف 
رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
د. باسم محمد حبيب 
 نائب رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
رئيس لجنة القبول 
الخميس 23 شباط – فبراير  2017