الخميس، 23 ديسمبر 2010

كتاب وصلني : صادق كمونة ..دوره السياسي1928-1958 ودوره الفكري والثقافي للدكتورة رجاء كاظم كمونة

 صادق كمونة ..دوره السياسي1928-1958 ودوره الفكري والثقافي
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث-جامعة الموصل

رجاء كاظم كمونة وعمه السيد صادق كمونة السياسي العراقي المعروف الف كتابا عن عمه لم يدع شاردة ولاواردة عنه الا وذكرها . لذلك وصلت صفحات الكتاب الى قرابة 432 صفحة من القطع الكبير . المؤلف استاذ في كلية طب الاسنان في جامعة بغداد ،وهو رئيس جمعية اطباء الاسنان العراقية للمدة 1985-1977 .وقف عند  اسرة ال كمونة الحسينية الاعرجية العريقة ، ودورها في تاريخ العراق الحديث .وتناول  سيرة صادق كمونة ونشأته ودوره السياسي والبرلماني والاداري والثقافي والوطني والقومي .صادق  كمونة كان عضوا في جماعة الاهالي وجمعية الاصلاح الشعبي ثم في  الحزب الوطني الدمقراطي الذي كان يتزعمه السيد كامل الجادرجي ثم اصبح نائبا 1952-1953ووزيرا في وزارة الدكتور محمد فاضل الجمالي الاولى (وزيرا للدولة ووزيرا للاقتصاد بالوكالة ) ووزارة احمد مختار بابان(وزيرا للشؤون الاجتماعية )،  وعضوا اجرائيا في مجلس الاعمار .كان كمونة ملما بتاريخ الاديان والفرق والمذاهب ،وله كتابات في هذا المجال، كما ارتبط بعلاقة علمية مع المستشرق الروسي فلاديمير ايفانوف .وكانت له مكتبة كبيرة فتحها امام الباحثين والمهتمين انشأها سنة 1935 في النجف ثم نقلت الى بغداد وتدور موضوعاتها على الفقه والفلسفة والتاريخ والادب والتراجم وفيها مخطوطات ثمينة .القى محاضرة في نادي القلم عن اليزيدية في 24 نيسان 1957 .كتب عن صادق كمونة الاستاذ محمد حديد وقال ان كمونة كان يتصف باخلاق فاضلة وحميدة وانه كان يكن له احتراما كبيرا .في الكتاب صور ووثائق وملاحق اغنت الكتاب واعطته اهمية اضافية .والمؤلف قد بذل جهدا كبيرا وقدم عملا ممتازا الى المكتبة التاريخية العراقية المعاصرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق