الخميس، 19 أكتوبر، 2017

صورة جميلة لدبكة عراقية كردية نسوية والصورة تعود الى سنة 1979 ..................ابراهيم العلاف

صورة جميلة لدبكة عراقية كردية نسوية والصورة تعود الى سنة 1979 ارسلها لي أحد الاصدقاء اليوم ...................ابراهيم العلافوالصورة تعود الى سنة 1979 ارسلها لي أحد الاصدقاء اليوم ...................ابراهيم العلاف

صورة جميلة من مصيف شقلاوة في اقليم كردستان العراق

صورة جميلة من مصيف شقلاوة في اقليم كردستان العراق والصورة تعود الى سنة 1982 وقد ارسلها لي أحد الاصدقاء فشكرا له ................ابراهيم العلاف

صورة جميلة من اهوار جنوبنا العزيز



صورة جميلة من اهوار جنوبنا العزيز جنوب العراق وقد التقطت في سنة 1977 ارسلها لي أحد الاصدقاءفشكرا له ....................ابراهيم العلاف

سمير نقاش شلعرا وقاصا وروائيا

قد لايعرفه شبابنا انه الكاتب والقاص والشاعر والروائي العراقي اليهودي الاستاذ سمير نقاش 1938-2004 .لقد كتب كل قصصه ورواياته باللغة العربية وكانت يقول وهو قد اضطر للهجرة الى اسرائيل انه كان عراقيا يهوديا وهو الان عراقي في اسرائيل وكان يردد انه عربي . له ديوان شعر بعنوان (قوت الطيور ) اصدر اول مجموعة قصصية بعنوان (الخطأ ) سنة 1971 وله ايضا مجموعة قصصية اخرى بعنوان : ( أنا وهؤلاء والفصام ) .ومن رواياته (خيط الشيطان ) 1986 و(الرجس ) 1987 و(عودة الملائكة ) 1991 كتب ايضا للمسرح ومن مسرحياته مسرحية بعنوان ( في غيابه ) 1981 وفي كل رواياته يستذكر بغداد وحياته فيها ويحاول دوما ان يستخدم اللهجة البغدادية في كتاباته .كتب عنه عدد من الكتاب منهم الاستاذ معن حمدان علي في جريدة (الاتحاد ) البغدادية 21-9-2004 .قال وصلت اسرائيل وعمري 13 سنة ووجدت نفسي في اسرائيل عربيا غريبا وقد ظل يشعر بالغربة حتى توفي وقد كتب فيلم (أنس بغداد ) وفيه عبر عن الظلم والتمييز الذي يشعر به وهو خارج وطنه الام وقال مرة ان والده حاول ان يخرج من اسرائيل مع عائلته لكن الحكومة هناك رفضت ذلك رفضا قاطعا وقد مات والده بعد ان تعرض سنة 1953 الى نزيف في الدماغ وقد تأثر سمير نقاش بهذا الموقف وظل حتى وفاته يوم 6 تموز 2004 مسكونا بهاجس بعده عن بغداد .....................ابراهيم العلاف

مذكرات غربي الحاج أحمد

الاستاذ غربي الحاج أحمد الكاتب والشاعر والسياسي والوزير العراقي الموصلي (رحمه الله ) معروف وكان صديقا لوالدي وصديقا لي وكنت اراه واجلس معه عند الصحفي الكبير الاستاذ عبد الباسط يونس (رحمه الله ) وقد كتبت عنه كثيرا وانجزنا عنه في جامعة الموصل رسالة ماجستير قدمها الاخ الدكتور قيس فاضل وكان من مؤسسي الحزب العربي السري 1941 وحزب الاستقلال 1946 والحزب العربي الاشتراكي .. وله مذكرات غير منشورة لدي صفحات منها بخط يدي كما ترون -احبتي - الى جانب هذا الكلام وفيه هذه الصفحة يتحدث عن نشأة وـسيس الحزب العربي السري 1941 وفيها يعقب على ما كتبه احد اعضاء الحزب وهو المرحوم قاسم المفتي وكان رئيس الحزب المرحوم محمد يونس السبعاوي وكان الحزب يؤكد على ارتباط الحركة القومية العربية بوحدة الوطن العربي كله من محيطه الى خليجه ويقول ان الاستاذ محمد صديق شنشل احد اعضاء الحزب كان دوما يقول ان الحركة القومية في العراق كانت معروفة بتجاوز الحدود الاقليمية .انا لااعلم لماذا لم تنشر مذكرات الاستاذ غربي الحاج احمد وارجو من اسرته الاسراع في طبعها لاهميتها في كشف الكثير من مكنونات تاريخ العراق المعاصر ............ابراهيم العلاف

الدكتور ابراهيم خليل العلاف واللواء الركن المتقاعد ازهر العبيدي

تحياتي واعتزازي بأخي اللواء الركن المتقاعد الاستاذ أزهر سعدالله العبيدي
الكاتب والباحث التراثي والمؤرخ المعروف 
وصورتنا معا عندما زارني -متفضلا - قبل فترة قصيرة في داري 
.....................ابراهيم العلاف

القيد العثماني لنفوس الموصل لسنة 1839 في الارشيف العثماني